الانحراف العقدي يبدأ صغيرا ثم يستفحل: ابن رشد الحفيد نموذجا

الانحراف العقدي يبدأ صغيرا ثم يستفحل: ابن رشد الحفيد نموذجا | مرابط

الكاتب: أحمد بن محمد الخليل

35 مشاهدة

تم النشر منذ 4 أسابيع

ابن رشد الحفيد بدأ في طلب العلم على طريقة أهله بعيدا عن الفلسفة.. فقد كان جده رئيس القضاة وإمام جامع قرطبة، أما والده أبو القاسم فكان فقيها يدرّس في جامع قرطبة.

ولذلك بدأ ابن رشد -في طلب العلم- بداية جميلة، فعرض (الموطأ) على أبيه. وأخذ عن: أبي مروان بن مسرة، وجماعة، (وبرع في الفقه) وكذلك (برع في الطب). وهكذا... 

إلى تلك المرحلة كان ابن رشد على طريقة سليمة.. ثم بدأت المشكلة. 

قال الذهبي: «ثم أقبل على علوم الأوائل وبلاياهم.. ومال إلى علوم الحكماء» وصار يتلقى عن مشايخ البدع والفلسفة مثل: ابن باجة محمد بن يحيى بن الصائغ السرقسطي فيلسوف الأندلس. ومن هنا بدأ ابن رشد في مرحلة خطيرة جدا، حيث انصرف عن علوم الشرع، أو قلَّ اهتمامُه بها، وبعُد عن نور الكتاب والسنة، وهذا أدخله في ظلمات عظيمة منكرة... 

وتطور الأمر حيث انخرط ابن رشد في هذه الطريقة، وتوسع فيها، وعُني بكلام أرسطو وترجمه إلى العربية، وزاد عليه زيادات، وشرح كتبه. حتى قال عنه شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله-: «هو من أتبع الناس لأقوال أرسطو» ومن شدة عناية ابن رشد بفكر أرسطو وشرح أفكاره، اعتنى بكتبه من يعتني بفكر أرسطوا، فتُرجمت كتب ابن رشد إلى اللاتينية والعبرية، وبعض كتبه لا توجد باللغة العربية ولكنها موجودة باللاتينية والعبرية. 

وهكذا استمر ابن رشد بالنزول في هذه الدركات، والتعمق في الفلسفة، والتخفف من نور النصوص... 

النهاية المحزنة لهذا الطريق: بعد سلسلة من الكتابات والأراء التي نشرها ابن رشد، وصل الأمر لاتهامه من قبل جماعته بالخروج عن الدين والشرع، وتمت معاقبته من جهة الخليفة:
قال شيخ الشيوخ ابن حمويه: «لما دخلت البلاد، سألت عن ابن رشد، فقيل: إنه مهجور في بيته من جهة الخليفة يعقوب، لا يدخل إليه أحد؛ لأنه رفعت عنه أقوال ردية، ونسبت إليه العلوم المهجورة، ومات محبوسا بداره بمراكش، في أواخر سنة أربع». 

بل اعتبره ابن تيمية من الباطنية؛ لأقواله العقدية الموغلة في البطلان. يقول ابن تيمية: «وهذا طريق ابن رشد الحفيد وأمثاله من الباطنية»

وهي نهاية محزنة لرجل مثله، ذكي ألمعي، ومن عائلة علم ودراية، كان من الممكن أن يصعد في مراتب العلم النافع. 

الخلاصة (وهذا المقصود من المقال):
أسباب الانحراف العقدي تتركز في أمرين غالبًا:

(الأول): وهو أهمها، البعد عن نور الشرع، وعدم العناية بنصوص الوحي بالكلية، أو عدم العناية بفهمها على طريقة الصحابة والتابعين وأئمة الهدى.

(الثاني): التساهل في مصادر التلقي، سواء من الكتب أو المشايخ. فمسامحة النفس في التوسع في باب التلقي عن مصادر منحرفة يؤدي غالبًا لانحراف عقدي. 

ولو تأملتَ ستجد أن هذين السببين ترجع إليهما أسبابُ انحرافِ جميع الفرق.. فكلهم: حصل عندهم خلل في فهم النصوص، فهمًا يتوافق مع فهم السلف. وحصل عندهم انحراف يتناسب في شدته واتساعه مع البعد عن الفهم الصحيح للنصوص.

اللهم اهدنا فيمن هديت. 

تنويه: نشر مقال أو مقتطف معين لكاتب معين لا يعنى بالضرورة تزكية الكاتب أو تبنى جميع أفكاره.

الكلمات المفتاحية:

#ابن-رشد #الانحراف
اقرأ أيضا
فاحكم بينهم أو أعرض عنهم | مرابط
فكر مقالات أباطيل وشبهات

فاحكم بينهم أو أعرض عنهم


يناقش هذا المقال قول من استدل بالآية فإن جاؤوك فاحكم بينهم أو أعرض عنهم على أن من رفض أن يحكم بالشريعة فلا يلزم بها فلا بد أن يختارها ويؤمن بها وحين لا يكون مؤمنا بها لا يكون ملزما كما خير الله في هذا الآية نبيه صلى الله عليه وسلم في أن يحكم بينهم أو يعرض عليهم ولو كان الحكم ملزما لما حصل اختيار

بقلم: فهد بن صالح العجلان
1909
شبهات حول المرأة: المساواة الجزء الثاني | مرابط
أباطيل وشبهات تعزيز اليقين المرأة

شبهات حول المرأة: المساواة الجزء الثاني


يشتمل المقال على مجموعة من الشبهات المثارة حول المرأة في باب المساواة حيث يحاول العلمانيون والمشككون وأعداء الدين أن يجدوا أي باب ليدخلوا منه ويهدموا الأسرة المسلمة وفي هذه الشبهات ستجدهم يستخدمون بعض الأحاديث النبوية التي يستدلون بها على إمكان المساواة المطلقة بين الجنسين وتجدهم يستندون تارة أخرى إلى العقل والهدف في النهاية واضح والمقال يشتمل على ردود كثيرة على هذه الشبهات

بقلم: موقع المنبر
1083
زكاة القلب | مرابط
مقالات

زكاة القلب


إن زكاة القلب موقوفة على طهارته كما أن زكاة البدن موقوفة على استفراغه من أخلاطه الرديئة الفاسدة قال تعالى: ولولا فضل الله عليكم ورحمته ما زكى منكم من أحد أبدا ولكن الله يزكى من يشاء والله سميع عليم النور: 21 وذكر ذلك سبحانه عقيب تحريم الزنا والقذف ونكاح الزانية فدل على أن التزكى هو باجتناب ذلك وكذلك قوله تعالى فى الاستئذان على أهل البيوت: وإن قيل لكم ارجعوا فارجعوا هو أزكى لكم النور: 28

بقلم: ابن القيم
267
بما فضل الله | مرابط
مقالات المرأة

بما فضل الله


فمهما حاولت المرأة التخلص من العاطفة في حكمها على الأمور لن تستطيع لأنه مركوزة في فطرتها وتكوينها.. فنقص العاطفة عند الرجال كنقص العقل عند النساء تفضيل أودعه الله في الخلق لحكمة يفعل ما يشاء وهو العليم الخبير.

بقلم: محمد وفيق زين العابدين
42
ثغر اللسان | مرابط
مقالات

ثغر اللسان


واعلموا أن أكبر أعوانكم على لزوم هذه الثغور مصالحة النفس الأمارة فأعيوها واستعينوا بها وأمدوها واستمدوا منها وكونوا معها على حرب النفس المطمئنة فاجتهدوا في كسرها وإبطال قواها ولا سبيل إلى ذلك إلا بقطع موادها عنها فإذا انقطعت موادها وقويت مواد النفس الأمارة وانطاعت لكم أعوانها فاستنزلوا القلب من حصنه واعزلوه عن مملكته وولوا مكانه النفس الأمارة فإنها لا تأمر إلا بما تهوونه وتحبونه ولا تجيئكم بما تكرهونه ألبتة

بقلم: ابن القيم
305
أصول الأصول: مراجعة لكتاب غمرات الأصول | مرابط
مناقشات

أصول الأصول: مراجعة لكتاب غمرات الأصول


إذا كانت العروض قواعد تنظم الشعر وعلم أصول الفقه قواعد تنظم النظر في الفقه الشرعي فإن هذا الكتاب الصادر حديثا في معرض الكتاب 1435ه يطمح أن يكون مساهمة في بناء القواعد التي تنظم النظر في علم أصول الفقه ذاته فهو بمثابة بحث في علم أصول أصول الفقه ولذا وبغض النظر عن الترجيحات الداخلية للمؤلف التي قد يخالف بعضها القارئ إلا أن فكرة الكتاب والشواهد العزيزة التي وقع عليها المؤلف واستخرجها من بطون الموسوعات الأصولية ووظفها ببراعة تجعله كتابا نسيج وحده

بقلم: إبراهيم السكران
1715