دين الأهوائية

دين الأهوائية | مرابط

الكاتب: الزبرقان

83 مشاهدة

تم النشر منذ 5 أشهر

يقول الله عز وجل واصفا حال المشركين "إِن يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَمَا تَهْوَى الْأَنفُسُ ۖ وَلَقَدْ جَاءَهُم مِّن رَّبِّهِمُ الْهُدَىٰ" ولا أتصور أنه يوجد ممن عاش وسط الكفار، خصوصا في الغرب، وجرب النقاش العقدي والدعوي معهم من لم يستحضر هذه الآية العظيمة. 

فمعظم الغربيين يمكن تعريفهم بأنهم نصارى الهوية لادينيون المنهج! وبينهما دين أو عقيدة '' أهوائية '' محضة، فتجد الشخص يؤمن بالمتناقضات الصارخة لمجرد أن كلا منها توافق هواه في جانب من الجوانب، وأستحضر في بالي دائما مثال فتاة طالبة من إحدى دول أمريكا اللاتينية، محبة للقراءة والإطلاع على أفكار وثقافات الغير، وكانت من القلائل الذين ناقشتهم في باب المعتقد والدين:

في سياق حديثنا عن الإسلام، أعجبت جدا بالتوحيد وبغائية الحياة الدنيا وعقيدة المسلمين في الابتلاء ونبوة عيسى عليه السلام، وخصوصا أمر الزكاة.. لكنها أظهرت اعتراضا على الحجاب وأيضا على عيد الأضحى لكونها نباتية vegan، وكانت تدعي أنها نصرانية '' التي لا توافق النباتية المتطرفة '' وتؤمن بأن يسوع هو ابن الله، بالرغم من أنها كانت تقول انها تصلي كل ليلة للرب خالق السماوات والأرض وليس ليسوع، وحين سألتها عن سبب إيمانها هذا قالت '' لأنه موجود في الكتاب المقدس ''. 

العجيب هو أنه بغض النظر على أنه لا يوجد في ذات الكتاب أي دليل على ألوهية المسيح، فنفس هذه الفتاة قالت أنها لا تؤمن بقصة بدء الخليقة المذكورة في سفر التكوين الذي هو أول سفر في الكتاب المقدس، وأنها تؤمن بدلا عنها بالتطور!! تناقض أليس كذلك؟

طيب خذ الأعجب، ذات البنت قالت أنها تؤمن بوجود الجنة لكنها لا تؤمن بوجود جهنم !! وبأنها تظن أن بعد الموت سيذهب الطيبون للجنة، أما الاشرار فسيحصل لهم نوع تناسخ أرواح، حتى يصبحون مع مرور السنين الطويلة أشخاصا طيبين ثم في الأخير تدخل كل البشرية الجنة!! وطبعا خلال النقاش، حين كنت أسأل عن مصادر هذه الاعتقادات التي يناقض بعضها بعضا تأتي الاجابة دائما '' أظن أنه..أعتقد بأن...''

ظنون في ظنون واتباع للأهواء. وأذكر أيضا، أن ألمانيا ذات مرة قال لنا '' ألا تعتقدون أن الله عز وجل لن يغضب إذا ما جربتم الخمر أو أفطرتم في رمضان لمرة واحدة فقط... ألا تعتقدون أنه ربما لن يمانع اذا عشنا حياتنا في سعادة وكما نريد''.

هذه النفسية الطاغوتية وتأليه الأراء المنتشر بشكل واسع في الغرب، أصبح مع الأسف يدخل شيئا فشيئا عندنا فأصبحنا نسمع عن من ترفض الحجاب بحجة أنها تصلي وعلاقتها بربها جيدة وفي '' رأيها '' فالمظهر لا يهم!! بل ومن لا يصلي متحججا بأنه لا يسرق ولا يقتل ولا يكذب... فلست أدري حقيقة، هل يتسائل هؤلاء عن جدوى إرسال رب العالمين للأنبياء والرسل المبشرين والمنذرين وأمر باتباعهم إن كان الدين عندهم مجرد أراء واعتقادات موافقة للأهواء؟؟ وإن اعتقد أكثرهم بأن هذا حق وهداية، فوالله إن هذا لقمة الخذلان والضلال، نعوذ بالله منه، قال الله عز وجل'' أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَٰهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَىٰ عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَىٰ سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَىٰ بَصَرِهِ غِشَاوَةً فَمَن يَهْدِيهِ مِن بَعْدِ اللَّهِ ۚ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ ‘’

اللهم ثبت قلوبنا على دينك ولا تكلنا لأنفسنا طرفة عين.

تنويه: نشر مقال أو مقتطف معين لكاتب معين لا يعنى بالضرورة تزكية الكاتب أو تبنى جميع أفكاره.

الكلمات المفتاحية:

#الأهواء
اقرأ أيضا
الأصول الكلية التي يقوم عليها الإيمان بوجود الله وكماله ج2 | مرابط
تعزيز اليقين مقالات

الأصول الكلية التي يقوم عليها الإيمان بوجود الله وكماله ج2


ليس المراد بالأصول في هذا السياق الأدلة العقلية التي يستند إليها المؤمنون في إثبات وجود الله وكماله وإنما المراد بها المعاني الكلية التي يتأسس من مجموعها الإيمان الصحيح السالم من النقص والعيب في التصديق بأن الله موجود وأنه الخالق للكون المدبر له والمتصرف في شؤونه والمتصف بصفات الكمال والجلال

بقلم: د سلطان العميري
1890
نظرات في فاتحة الكتاب الحكيم الجزء الثاني | مرابط
تعزيز اليقين فكر مقالات

نظرات في فاتحة الكتاب الحكيم الجزء الثاني


بين يديكم مقالة تحليلية للكاتب محمد عبد الله دراز يتناول فيها فاتحة الكتاب ليخرج لنا الكثير من الكنوز والأسرار واللفتات والإضاءات التي ربما لم نلحظها أو لم ننتبه إليها من قبل فهو لا يتناول السورة بمعزل عن سور القرآن وإنما ينظر إلى مقاصدها وخطابها ومعانيها مقارنة ببقية السور وفي ضوء مقاصد الدين ورسالة الإسلام

بقلم: محمد عبد الله دراز
2172
الانتصار للحق أم للنفس؟ | مرابط
مقالات

الانتصار للحق أم للنفس؟


وهاهنا أمر خفي ينبغي التفطن له وهو أن كثيرا من أئمة الدين قد يقول قولا مرجوحا ويكون مجتهدا فيه مأجورا على اجتهاده فيه موضوعا عنه خطؤه فيه ولا يكون المنتصر لمقالته تلك بمنزلته في هذه الدرجة لأنه قد لا ينتصر لهذا القول إلا لكون متبوعه قد قاله بحيث أنه لو قاله غيره من أئمة الدين لما قبله ولا انتصر له ولا والى من وافقه ولا عادى من خالفه وهو مع هذا يظن أنه إنما انتصر للحق بمنزلة متبوعه وليس كذلك

بقلم: عبد الله القرني
90
لن تضيع وسط الزحام | مرابط
تعزيز اليقين فكر مقالات

لن تضيع وسط الزحام


إذا كان لك صديق مقرب منك وتحب أن تبث له همومك وشكواك أو كان هذا الصديق هو والدك أو ربما زوجتك أو زوجك أو أي إنسان بشكل عام فأنت لست في مأمن من شعور المزاحمة عندما ترى غيرك يبث إليه الهموم ويشكو إليه الحال قد تشعر في قرارة نفسك أن الآخر يزاحمك فيه لكن هل تسرب إليك مثل هذا الشعور تجاه الله مع الله أنت لن تضيع وسط الزحام أبدا

بقلم: د إياد قنيبي
2861
معرفة حق الله على العبد | مرابط
اقتباسات وقطوف

معرفة حق الله على العبد


وإذا تأملت حال أكثر الناس وجدتهم بضد ذلك ينظرون فى حقهم على الله ولا ينظرون فى حق الله عليهم. ومن هاهنا انقطعوا عن الله وحجبت قلوبهم عن معرفته ومحبته والشوق إلى لقائه والتنعم بذكره وهذا غاية جهل الإنسان بربه وبنفسه. فمحاسبة النفس هو نظر العبد فى حق الله عليه أولا ثم نظره هل قام به كما ينبغي ثانيا؟ وأفضل الفكر الفكر فى ذلك فإنه يسير القلب إلى الله ويطرحه بين يديه ذليلا خاضعا منكسرا كسرا فيه جبره ومفتقرا فقرا فيه غناه. وذليلا ذلا فيه عزه ولو عمل من الأعمال ما عساه أن يعمل فإذا فاته هذا فالذي....

بقلم: ابن القيم
41
لماذا يحل زواج المسلم من الكتابية لا العكس؟ | مرابط
أباطيل وشبهات

لماذا يحل زواج المسلم من الكتابية لا العكس؟


في كل نظام اجتماعي في العالم توجد قاعدة أساسية هي حفظ النظام الاجتماعي أو تماسك النظام الاجتماعي .. كل تشريع كل قانون في أي نظام اجتماعي يجب أن يخدم هذه القاعدة سواء كانت دولة قانون أو دين أو أعراف.. وإلا انهار النظام الاجتماعي المشكل للدولة كلية!

بقلم: محمد وفيق زين العابدين
102