الإنسان بين مشاهدة الافتقار ومشاهدة نعمة التسخير

الإنسان بين مشاهدة الافتقار ومشاهدة نعمة التسخير | مرابط

الكاتب: أبو جعفر عبد الله الخليفي

63 مشاهدة

تم النشر منذ شهر

افترض أنك استيقظت في مكان لا تعرفه ولكنك وجدت فيه كل الأشياء التي تحتاجها للعيش في هذا المكان.. فسيقع في ذهنك أن هناك مَن أعد هذا الشيء وأنه يريد منك شيئا، لأنه ما تركك دون الأشياء التي تحتاجها.

الافتقار ونعمة التسخير

في القرآن تجد دائمًا التنبيه على الأمور التي سخرها رب العالمين لعباده، وقد لا يفهم المرء للوهلة الأولى علاقة هذا الأمر بصحة الرسالة ووجود اليوم الآخر.

والأمر ينكشف بشيء من التدبر.
قال تعالى: {لتستووا على ظهوره ثم تذكروا نعمة ربكم إذا استويتم عليه وتقولوا سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين} [الزخرف]

ركوبك للدابة يذكرك بأمرين:
الأول: افتقارك، فأنت محتاج لهذه الدابة ولهذا إذا ضاعت أو ماتت فذلك الهلاك أو ما يقاربه.
الثاني: نعمة التسخير، فهذه الدواب سُخرت لابن آدم.

إذا شاهدت الافتقار في أصل وجودك، فأنت جئت بعد أن لم تكن، ثم الافتقار في عموم احتياجاتك، فهذا يفتح لك الباب في مشاهدة صفات الجلال لله عز وجل، مثل المتضمنة في اسمه الخالق والخلاق والمهيمن والغني وغيرها من الأسماء.
وإذا شاهدت نعمة التسخير فذلك يفتح لك الباب في مشاهدة صفات الجمال المتضمنة في مثل اسمه الرحمن والرحيم والرزاق والوهاب وغيرها.

إذا فهمت هذا فاقرأ قوله تعالى في سورة النبأ: 
{ألم نجعل الأرض مهادا • والجبال أوتادا • وخلقناكم أزواجا • وجعلنا نومكم سباتا • وجعلنا الليل لباسا • وجعلنا النهار معاشا • وبنينا فوقكم سبعا شدادا • وجعلنا سراجا وهاجا • وأنزلنا من المعصرات ماء ثجاجا • لنخرج به حبا ونباتا • وجنات ألفافا • إن يوم الفصل كان ميقاتا} [النبأ]

ابحث عن الافتقار والتسخير في ذكر الأرض والجبال والأزواج والنوم والليل والنهار والسماوات والشمس والمطر والنبات.. ستجد في كل هذا معنى يذكرك بافتقارك أيها الإنسان وأنِّ رب العالمين سخَّر لك ما يسد هذا الافتقار وأن هذا التسخير لو انقطع عنك تهلك أو تعنت.
وكل المعبودات من دون الله كلها يشملها الافتقار، وفيها المُسخَّر لنفع البشر كالشمس والقمر.

ثم قال بعدها {إن يوم الفصل كان ميقاتا}.
فما علاقة هذا بأمر الافتقار والتسخير؟
فالجواب: إن الإلحاد وكل كفر دونه يأتي من مشاهدة أحد الأمرين دون الآخر.

أقسام الناس في المشاهدة

فمن الناس من يشاهد تسخير الأمور للبشر ومقدرتهم على التعامل معها فيأخذه التيه وينسى افتقاره ويستكبر، ومنهم من يعبد هذا المستكبِر.
ومنهم من يشاهد الافتقار دون التسخير فيسفه نفسه فيعبد المسخَّرات أو ما هو دونها -كمن يعبد الشمس والقمر والبقر- أو ما يظن نفسه مفتقرًا إليه وهو عبد مثله.
ومنهم من يشاهد افتقاره وضعفه فحسب ويدخل في أطوار العدمية ويميل للانتحار.

وأما من شاهد الأمرين فإنه سيراهما في كل خطوة يخطوها ويعلم أن له ربًّا حكيمًا عليمًا وأنه بعد هذا التسخير لا بد من حساب يُحاسِب فيه البشر ويسألهم عما فعلوه فيما استخلفهم فيه.

تنويه: نشر مقال أو مقتطف معين لكاتب معين لا يعنى بالضرورة تزكية الكاتب أو تبنى جميع أفكاره.

الكلمات المفتاحية:

#الافتقار #التسخير
اقرأ أيضا
السلفية السائلة: مفهوم السلفية في مسارب ما بعد السلفية ج2 | مرابط
مناقشات

السلفية السائلة: مفهوم السلفية في مسارب ما بعد السلفية ج2


حين بدأت بمطالعة كتاب ما بعد السلفية كنت حريصا على أن تتخلق في نفسي انطباعاتي الذاتية عن الكتاب بعيدا عن ضغط تأثير انطباعات الآخرين خصوصا وأنا أعلم أن الكتاب سيكون كتابا جدليا بامتياز وسيحدث جدلا في المشهد الفكري والشرعي بشكل عام وفي الداخل السلفي بخاصة والذي ستتشكل فيه بؤر ممانعة ذاتية طبعية من النقد والمراجعة فبعض النفوس قد لا تحتمل النقد وبعضها قد تحتمله ولكن لا تحتمل أن يكون معلنا وأجدني -بحمد الله- كما أجد غيري ميالا إلى استيعاب الممارسة النقدية واسع الصدر لها بل داعيا ومرحبا بها كونها...

بقلم: عبد الله العجيري
857
جيل الصحابة ومن بعدهم | مرابط
اقتباسات وقطوف

جيل الصحابة ومن بعدهم


مقتطف ماتع لشيخ الإسلام ابن تيمية من مجموع الفتاوى المجلد الرابع يتحدث فيه عن جيل الصحابة رضوان الله عليهم وكيف أنهم يفوقون من جاء بعدهم في كل شيء وفي كل فضيلة وعلم كما ثبت ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم بل هم يفوقون الناس جميعا في كل خصلة من خصال الخير

بقلم: شيخ الإسلام ابن تيمية
1583
فن أصول التفسير ج5 | مرابط
تفريغات

فن أصول التفسير ج5


ما هي السور التي ابتدأت بالقسم وما هي أنواع المقسم به فعندنا هنا أقسم بالطور فلو أردنا أن نأخذ نظائر لهذه السورة من جهة الابتداء نجد مثل: والشمس وضحاها الشمس:1 مثل: والذاريات ذروا الذاريات:1 مثل: والنجم إذا هوى النجم:1 مثل: والليل إذا يغشى الليل:1 مثل: والفجر الفجر:1 إذا نلاحظ أن عندنا نظائر لهذه السورة من جهة القسم ومفيد جدا لتالي القرآن أن يتأمل ما هي النظائر في الخبر والإنشاء ما هي النظائر في قضية القسم يعني ما هي السورة التي ابتدئ بها بالقسم ما هي السورة التي ابتدئ بها بالحمد ما هي السو...

بقلم: مساعد الطيار
298
عوامل الصعود اللوطي الجزء الثاني | مرابط
مقالات الجندرية

عوامل الصعود اللوطي الجزء الثاني


تستند الموجة اللوطية الجديدة على عدد من العوامل في صعودها السريع وانتشارها الملحوظ في بعض المجتمعات ومن أبرز هذه العوامل: التقدم الطبي الذي أتاح للشواذ واللوطيين إجراء تعديلات جسدية وتجميلية وظاهرية موافقة للميول الجندرية الجديدة وكذلك الإتخام الجنسي وإتاحته بكل الصور في كل مكان عبر الشبكة مثلا أحدث نوعا من الملل والتخمة لدى مشاهدي ومدمني البورنو وهو كا دفعهم إلى أشكال جديدة من الجنس مثل اللوطية وفي هذا المقال يناقش الكاتب عمرو عبد العزيز هذه العوامل وغيرها بشكل موجز

بقلم: عمرو عبد العزيز
1717
نشأة علم النحو وأهميته | مرابط
إنفوجرافيك لسانيات

نشأة علم النحو وأهميته


يأتي علم النحو على رأس علوم اللغة العربية فهو مفتاح كل شيء تقريبا ولن تستطيع أن تفهم المراد من العبارات والجمل إلا إذا كنت مدركا لأساسيات النحو العربي على الأقل فتغيير التشكيل وأواخر الكلمات قد يغير المعنى تماما أو يحرف المراد منه وبين يديكم تبسيط لنشأة النحو وأهميته من كلام العلماء

بقلم: أكاديمية زاد
85
فضل العشر الأوائل من ذي الحجة | مرابط
تعزيز اليقين

فضل العشر الأوائل من ذي الحجة


من مواسم الطاعة العظيمة العشر الأول من ذي الحجة التي فضلها الله تعالى على سائر أيام العام فعن ابن عباس رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله منه في هذه الأيام العشر قالوا: ولا الجهاد في سبيل الله قال: ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله ولم يرجع من ذلك بشيء أخرجه البخاري: 2457

بقلم: محمد صالح المنجد
3019