وكم من شخص مثل عمر كسرى!

وكم من شخص مثل عمر كسرى! | مرابط

الكاتب: أبو جعفر الخليفي

55 مشاهدة

تم النشر منذ شهرين

قال الخطيب البغدادي في تاريخه: "أنبأنا ذاكر بن كامل، قال كتب إليٌ أبو القاسم على بن إبراهيم النسيب، حدثنا عبد العزيز بن أحمد الكتاني، حدثنا تمام بن محمد الرازي، حدثني أبى، حدثنا عدنان بن أحمد بن طولون، حدثنا محمد بن موسى النوري، حدثنا سليمان بن أبى شيخ، حدثني الحكم عن عوانة قال: كان بالكوفة رجل من أهل البصرة يقال له «عمر كسرى» وكان مولى لبنى سليم، وكان يتعاطى أمر الفرس وأمر كسرى فسمى لذلك «عمر كسرى»، قال سليمان بن أبى شيخ وحدثني صلة بن سليمان قال: كان عمر كسرى هذا بالأهواز عند عامل عليها يقال له سعيد بن عبد الله الكوفي، فجعل عمر يحدث عن كسرى وعن نسائه..

فقال العامل: فكم أمهات المؤمنين اللاتي قبض النبي صلّى الله عليه وسلّم عنهن؟ قال: لا أدرى، قال: أنت رجل من المسلمين تعرف نساء كسرى ولا تعرف نساء النبي صلّى الله عليه وسلّم، لا والله لا تخرج من الحبس حتى تأتى بسماتهن وأنسابهن ومعرفتهن، قال: فحبسه حتى نظم ذلك".

وروى ابن عساكر في تاريخ دمشق: "عن عوانة أنه  قال كان بالكوفة رجل من أهل البصرة يقال له عمر كسرى، وكان مولى لبني سليم، وكان يتعاطى علم الفرس وأمر كسرى فسمي لذلك عمر كسرى. قال عوانة كان عمر هذا الذي يقال له عمر كسرى قاعدا عند أبي بالكوفة فمر به علي بن يزيد الناقص فسلم على أبي ووقف عليه، فقال عمر كسرى لأبي بعد ما مضى يا أبا الحكم ما رأيت أحدا أشبه بصفة كسرى من هذا فقال له أبي فتعرفه قال لا قال هذا علي بن يزيد الناقص".

أقول: عمر كسرى هذا رجل اشتغل بأخبار كسرى حتى صار يعرف عنه أدق التفاصيل، لما رأى علي بن يزيد الناقص قال أنه أشبه الناس بكسرى، مع أنه ما رأى كسرى، ولكنه من شدة معرفته بصفاته صار كأنه رآه.

وعلي بن يزيد الناقص هو علي بن يزيد بن الوليد بن عبد الملك، ووالده يزيد الناقص أمه ابنة يزدجرد، لهذا شبه علي بكسرى ليس مستغربا.

عمر كسرى هذا لما سعيد بن عبد الله الكوفي سمعه يسرد أسماء زوجات كسرى سأله عن زوجات النبي صلى الله عليه وسلم ولما لم يعرف بكته ولامه.

عمر كسرى كان حالة فردية في ذلك الزمان، وأما في زماننا فصار الأمر ظاهرة تجد الشاب والشابة المسلمين لا يعرفون عن النبي صلى الله عليه وسلم وكبار مشاهير الصحابة بقدر ما يعرفون عن لاعب كرة القدم أو المطرب أو مشهور مواقع التواصل، الذي اشتهر لسبب لا يتعلق بأي صنعة مباحة أو محرمة فقط لكونه يحسن الصدمة، وكسر التابوهات، أو تحويل نفسه لأضحوكة، وأما المشهورات فكثير منهن مدينة بشهرتها للغرائز البدائية عند البشر.

وهناك النمط المستثقف الذي أشغل ذهنه بفلاسفة الشرق والغرب، وعامتهم ليسوا مثل كسرى الذي اكتسب قيمته من كونه كان يحكم أقوى بلاد في عصره، وإنما اكتسب الفيلسوف الغربي قيمته من كونه يحسن الرقص على رفات الكنائس، وأن هناك من يتأثر بكلامه لا لقوة ذاتية فيه ولكن لزرقة عين المتكلم به، أو لكونه أبيضا والسلام.

تنويه: نشر مقال أو مقتطف معين لكاتب معين لا يعنى بالضرورة تزكية الكاتب أو تبنى جميع أفكاره.

الكلمات المفتاحية:

#عمر-كسرى
اقرأ أيضا
من صور الاعتداء على حقوق الآخرين | مرابط
فكر

من صور الاعتداء على حقوق الآخرين


من صور الاعتداء على حقوق الآخرين: التدخين في مكان عام يشارك فيه المدخن أناس يتأذون من رائحته الكريهة وفيهم المريض وصغير السن فكم هو مقدار الأنانية في مكنون هذه الشخصية العجيبة يا أخي إن كنت مصرا ولا تقبل النصيحة فتقلع عن التدخين فاقتل نفسك بعيدا عنا ولا نحب لك ذلك.

بقلم: د. جمال الباشا
78
الإسراء والمعراج ج2 | مرابط
تفريغات

الإسراء والمعراج ج2


عباد الله لقد كانت رحلة الإسراء والمعراج عزاء وتثبيتا للنبي صلى الله عليه وسلم لما لاقاه ولما سوف يلاقيه في سبيل الدعوة إلى الله فرجع النبي صلى الله عليه وسلم من الإسراء وقد امتلأ قلبه ثقة ويقينا كيف لا والله يقول: لقد رأى من آيات ربه الكبرى النجم:18 كما أنه كان امتحانا وابتلاء لمن أسلم وآمن فلما أخبرهم النبي صلى الله عليه وسلم بالخبر فما بين مصدق ومكذب ولشدة الخبر ارتد بعض من آمن ولم يرسخ الإيمان في قلوبهم ولم تخالط بشاشته القلوب

بقلم: خالد الراشد
154
أشراط الساعة رواية ودراية: الدرس الأول ج3 | مرابط
تفريغات

أشراط الساعة رواية ودراية: الدرس الأول ج3


من العلماء يقسم أشراط الساعة إلى أشراط كبرى وصغرى وهذا التقسيم على سبيل الاجتهاد المحض وذلك أن فروع هذا التقسيم شروط الساعة الكبرى والصغرى هناك ما يتفق عليه ويقطع به أنه عظيم جليل القدر وهناك ما يتنازع فيه فيجعل العلماء من الكبرى هو ما نص عليها النبي عليه الصلاة والسلام في حديث عوف و أبي هريرة و حذيفة وكذلك الكبرى هي ما كانت تنفرط كالعقد في آخر الزمان والصغرى تسبق ذلك

بقلم: عبد العزيز الطريفي
256
من أعمال الحملة الفرنسية: نشر السفور والتبرج والبغاء | مرابط
تاريخ اقتباسات وقطوف المرأة

من أعمال الحملة الفرنسية: نشر السفور والتبرج والبغاء


لما حضر الفرنسيس إلى مصر ومع البعض منهم نساؤهم كانوا يمشون في الشوارع مع نسائهم وهن حاسرات الوجوه لابسات الفستانات والمناديل الحرير الملونة ويسدلن على مناكبهن الطرح الكشميري والمزركشات المصبوغة ويركبن الخيول والحمير ويسوقونها سوقا عنيفا مع الضحك والقهقهة ومداعبة المكارية معهم وحرافيش العامة فمالت إليهم نفوس أهل الأهواء من النساء الأسافل والفواحش فتداخلن معهم لخضوعهم للنساء وبذل الأموال لهن.

بقلم: عبد الرحمن الجبرتي
134
الاستدلال الأعمى | مرابط
فكر مقالات

الاستدلال الأعمى


لا يكفي أن تستدل بأي نص شرعي ليكون قولك موافقا للشريعة فالعبرة ليس بوجود أي استدلال بالشريعة بل يجب أن يكون هذا الاستدلال صحيحا ومستقيما وفق الأصول المنهجية الموضوعية للاستدلال فمثلا من قواعد الاستدلال المنهجي السليم: أن يكون النظر فيه شاملا لجميع النصوص والقواعد الشرعية فلا ينظر في بعض النصوص ويهمل بعضها فهذه هي البذرة التي نبتت منها ظاهرة الافتراق في الدين فأنتجت الفرق والجماعات البدعية في الفكر الإسلامي فإشكالية جميع هذه الفرق القديمة من شيعة وخوارج ومعتزلة وغيرها أنها تأخذ ببعض الشريعة...

بقلم: فهد بن صالح العجلان
1171
وضع المرأة تحت مظلة الإلحاد | مرابط
أباطيل وشبهات اقتباسات وقطوف الإلحاد

وضع المرأة تحت مظلة الإلحاد


الحقيقة هي أنه يمكن للمادية والإلحاد أن يصلا بالإنسان عامة وبالمرأة خاصة إلى مستويات أحط وأدنى بكثير مما ذكرته حتى الآن لدرجة قد تدفع بعض الحيوانات ربما للاحتجاج من باب أن أفعال أولئك البشر تسيئ إلى سمعة باقي الكائنات الحية

بقلم: سامي أحمد الزين
265