نتائج البحث عن: حسن حسين الوالي



الجندر المفهوم والحقيقة والغاية ج2 | مرابط
الجندرية

الجندر المفهوم والحقيقة والغاية ج2


هذا الدين الذي نؤمن به رجالا ونساء جعل العلاقة بينهما علاقة مودة ورحمة وسكن تبنى فيه الأسرة التي هي النواة الأولى في بناء الفرد والمجتمع والدولة والأمة ونؤمن بأن كل ما جاء به هذا الدين هو حق وإن لم يكن لنا فيه نفع ظاهر فإن الله - سبحانه وتعالى - له فيه حكمة قد لا ندركها كبشر في مكان ما وزمان ما قال - سبحانه وتعالى -: الرجال قوامون على النساء النساء: 34 فهم قوامون على النساء ولكن بضوابط وضعها الشرع حفاظا على هذه المرأة التي هي مخلوقة من مخلوقات رب العالمين حالها كحال الرجل فكيف يظلم الله مخل...

بقلم: حسن حسين الوالي
375
الجندر المفهوم والحقيقة والغاية ج1 | مرابط
الجندرية

الجندر المفهوم والحقيقة والغاية ج1


ومن القضايا التي تحاول البرامج الجندرية التصدي لها: الوظيفة الاجتماعية للرجل والمرأة على افتراض أن الرجل يهيمن على المرأة ويمارس قوة اجتماعية وسياسية عليها ضمن مصطلح المجتمع الذكوري وبالتالي يجب منح المرأة قوة سياسية واجتماعية واقتصادية تساوي القوة الممنوحة للرجل في جميع المستويات حتى في الأسرة

بقلم: حسن حسين الوالي
422
الجندر: المفهوم والحقيقة والغاية الجزء الثاني | مرابط
الجندرية

الجندر: المفهوم والحقيقة والغاية الجزء الثاني


ظهر مصطلح الجندر في سبعينيات القرن الماضي ولكنه أحدث رجة عنيفة في الساحة الفكرية والاجتماعية بعدما تم إدخاله في كل المجالات تقريبا وتم إعادة صياغة المصطلح ليعبر عن الأدوار الاجتماعية والميول الشخصية فقد يشعر الرجل أنه امرأة وتشعر المرأة أنها رجل أما مصطلح الجنس فهو لا يعبر إلا عن الجانب البيولوجي أو العضوي الجنسي ومن هنا انفتح الباب على مصراعيه أمام الشذوذ وظهرت أشكال جديدة للعلاقات وللأسرة

بقلم: حسن حسين الوالي
2058
الجندر: المفهوم والحقيقة والغاية الجزء الأول | مرابط
الجندرية

الجندر: المفهوم والحقيقة والغاية الجزء الأول


ظهر مصطلح الجندر في سبعينيات القرن الماضي ولكنه أحدث رجة عنيفة في الساحة الفكرية والاجتماعية بعدما تم إدخاله في كل المجالات تقريبا وتم إعادة صياغة المصطلح ليعبر عن الأدوار الاجتماعية والميول الشخصية فقد يشعر الرجل أنه امرأة وتشعر المرأة أنها رجل أما مصطلح الجنس فهو لا يعبر إلا عن الجانب البيولوجي أو العضوي الجنسي ومن هنا انفتح الباب على مصراعيه أمام الشذوذ وظهرت أشكال جديدة للعلاقات وللأسرة

بقلم: حسن حسين الوالي
1871