من أخلاق الكبار: أخلاق النبي مع الأطفال

من أخلاق الكبار: أخلاق النبي مع الأطفال | مرابط

الكاتب: خالد السبت

58 مشاهدة

تم النشر منذ شهر

تخيل لو أن الإمام في مسجده تأخر في السجود، ثم رفعتم رؤوسكم فرأيتم أطفال الإمام فوق ظهره يلعبون، ماذا ستقولون للإمام؟ وماذا ستقولون لهؤلاء الأطفال؟ بعدما تُسمِعُوا هذا الإمام ما يكره؛ تذهبون زرافات، ووحدانًا إلى الأوقاف ليفصلوا هذا الإمام، ويؤدبوه، يأتي بأطفاله، ويلعبوا فوق ظهره، وهو يصلي في المحراب في الروضة، ما وجدوا شيئًا يلعبون به، ويلتهون إلا هذا!

ولقد تأخر النبي ﷺ في السجود، فرفع بعضهم رأسه، فوجد الحسن، أو الحسين على ظهره ﷺ فلما فرغ النبي ﷺ من صلاته بيَّن لهم سبب التأخر، وقال: إن ابني قد ارتحلني - أي جعلني راحلة - فكان الولد يلعب فوق ظهر النبي ﷺ فكرهت أن أعجله - كره أن يستعجل على هذا الولد - ونحن مباشرة إذا رأينا طفلًا تحرك حركة بسيطة قلنا: "جنبوا صبيانكم، ومجانينكم المساجد" وهو حديث لا يصح فلا أصل له، وبدا الأب لهذا الطفل وجهه يحمر، ويصفر، وقد تكون عنده ظروف، وقد يكون في حالة يرثى له،ا فيحتاج إلى مواساة، وقد تكون أمهم في حالٍ من المرض، فخرج بهم، قد يكون هذه الأم تعيش مشكلة أزمة نفسية، فخرج بهؤلاء الأطفال عنها، ثم نحن نصنع به ذلك!!

ورد أن النبي ﷺ كان ذات يوم يخطب على المنبر، فنزل من المنبر لما خرج الحسن، أو الحسين إلى المسجد، وكان يقوم، ويقع، ويخب في ثوب أحمر، فنزل النبي ﷺ وقطع الخطبة، وضمه إليه، وحمله، وذهب به إلى المنبر، وقال: صدق الله، إنما أموالكم، وأولادكم فتنة، لما رأيت ابني هذا يقوم، ويقع لم أحتمل حتى احتملته أو كما قال - عليه الصلاة، والسلام - ولو فعلها الإمام، والخطيب يوم الجمعة، وأخذ ولد ابنته، وحمله بهذه الطريقة فماذا كنا فاعلين؟!

ولقد ثبت أن النبي ﷺ كان يصلي، ويحمل أمامة بنت بنت النبي ﷺ إذا قام حملها، وإذا سجد، أو ركع وضعها على الأرض، وهكذا طوال الصلاة، ولو فعله الإمام، ماذا نصنع به يا إخوة؟ هذه أخلاق يتربى عليها الجيل، ويتربى عليها الصغار، يعيشون في كنف هؤلاء بنفوس أبية عالية، يجدون من يحتضنهم، أما أن نكفهر في وجوه إخواننا، وأن نعاملهم معاملة فظة بصلافة فهذا لا يكون من أصحاب النفوس الكبيرة.

تنويه: نشر مقال أو مقتطف معين لكاتب معين لا يعنى بالضرورة تزكية الكاتب أو تبنى جميع أفكاره.
اقرأ أيضا
وظيفة الإنسان | مرابط
تعزيز اليقين مقالات

وظيفة الإنسان


ما هي وظيفة الإنسان في الحياة ربما تجد أن إجابة هذا السؤال ليست واحدة عن جميع الناس فكل يرى الحياة على حسب أولوياته وعلى حسب عقيدته ومذهبه الفكري أو العقدي وفي هذا المقال يستعرض المؤلف الوظيفة الحقيقية للإنسان التي خلقه الله من أجلها وفي المقابل الوظيفة الإنسانية الأولى من وجهة نظر التيار المدني الليبرالي أو العلماني

بقلم: إبراهيم السكران
1685
آثار العالمانية في الغرب: أزمة المبدأ الخلقي | مرابط
فكر مقالات العالمانية

آثار العالمانية في الغرب: أزمة المبدأ الخلقي


مثلت العالمانية علامة فارقة في تاريخ الغرب إذ نقلته من عصر السلطان الكنسي إلى عصر سلطان العالم المادي والفجوة بين العصرين هائلة حتى لا يكاد يربط الزمن الأول بالزمان الآخر كثير لكنهما يشتركان في التيه بعيدا عن حقيقة الإنسان وجوهر حاجته إلى ما يروي غلته والنظر عن كثب في حال الغرب المتعلمن في زمن ما بعد الحداثة يكشف أن الآلة الدعائية الخارجية للغرب وآلة التجميل لأقنانه في بلاد المسلمين قد نقلا عن عمد صورة تكاد تكون عديمة الصلة بالعالمانية الغربية وأدوائها القاتلة

بقلم: د سامي عامري
1715
شبهة: لماذا فرض الله الحجاب على المرأة دون الرجل؟ | مرابط
أباطيل وشبهات المرأة

شبهة: لماذا فرض الله الحجاب على المرأة دون الرجل؟


تشريع الحجاب للمرأة في الحقيقة حفظ لحقوقها وحقوق غيرها من أخواتها وضبط لقاعدة التعامل بالعدل معها وتشريف للمرأة بأن جعل التعامل معها يكون بقوانين العدل لا بقوانين الجمال والقبح وقوانين الإغراء فتتحول إلى سلعة يختلف الرجال في تقويمها

بقلم: د سلطان العميري
260
هل الفكر الإسلامي يتقدم أم يتأخر؟ | مرابط
أباطيل وشبهات

هل الفكر الإسلامي يتقدم أم يتأخر؟


وقد اختلفت الأنظار في الجواب على سؤال: هل الفكر الإسلامي يتقدم أم يتأخر؟ وطرحت في الجواب عليه أطاريح متعددة فمنهم من يقرر بأنه يتأخر وأصحاب هذه الأطروحة اختلفوا في تحديد وجه التقدم وزمنه ورموزه ومنهم من يقرر بأنه يتقدم ويتصاعد وأصحاب هذا الطرح اختلفوا في عدد من تفاصيله

بقلم: سلطان العميري
48
كذب الفلاسفة | مرابط
مناقشات

كذب الفلاسفة


ولا بد لنا أولا قبل المضي في الحديث أن نبرر هذا الاهتمام بالفلاسفة: لماذا الحديث عن كذب الفلاسفة؟ ولماذا هذا التدقيق والتنقيب عن الخطايا الشخصية لدى هذا الصنف من الناس؟ الجواب يكمن في حقيقة خطرة وجوهرية وهي أن اللغة الفلسفية والخطابات التجريدية توهم بوجودها المستقل عن الذوات التي شيدتها فهي تشعر الدارس لها بنقاء أسطوري وأصالة مزعومة وتكرس قدرا واسعا من اشتغالها التأويلي للبرهنة على عموميتها النظرية وعمق موضوعيتها المعرفية

بقلم: عبد الله الوهيبي
64
الذكاء الاصطناعي وموجة إنكار الإله | مرابط
فكر الإلحاد

الذكاء الاصطناعي وموجة إنكار الإله


قبل عشرة أعوام بالتمام صدر فيلم أمريكي حقق نجاحا كبيرا برغم أنه من الأفلام التي تناقش فلسفات خطيرة جدا. كان من أهم الفلسفات التي ناقشها مسألة الوعي الذاتي وهل إذا طورت آلة وعيا خاصا بها تصنع به ديناميكيات واستراتيجيات لإدارة حياتها لا بمعزل عن الإنسان بل لتدمير الإنسان نفسه إن اصطدم بطموحاتها تصبح تلك الآلة مخلوقا؟ وحينها يصبح الإنسان خالقا؟

بقلم: عمرو عبد العزيز
76