فتنة النساء.. إصدار خاص

فتنة النساء.. إصدار خاص | مرابط

الكاتب: معتز عبد الرحمن

28 مشاهدة

تم النشر منذ أسبوعين

بدأت أؤمن أن فتنة النساء بالنسبة للرجال ليست مقتصرة أبدا على الانجذاب الفطري لها بشكل محرم إذا لم تكن زوجة، أو بشكل يؤدي إلى محرم إذا كانت زوجته ولكن يؤدي التعلق بها إلى حرام آخر في اكتساب المال أو عقوق الوالدين وغير ذلك.

فقد رأيت حالات قد يؤدي تعلق الرجل فيها بالمرأة كحالة أو كقضية عامة -وليس التعلق بامرأة معينة بالضرورة- إلى منزلقات عقدية وشرعية كثيرة، حالة التعاطف المطلق مع المرأة سواء كانت مصيبة أو مخطئة، تعميم حالة الاستضعاف على النساء جميعا لجعله هو الأصل وتعميم أو المبالغة في رصد حالات تجبر الرجال -الذي هو منهم- بصورة تنفي مطلقا التناسب بين فطرة الرجل وبين تكاليفه، يؤدي تعميم الاستثناء واستخدام الإعذار دائما لجانب واحد دون الآخر إلى الاصطدام مع الشريعة بلا شك، وتقديم الهوى والاستحسان الشخصي عليها، ذلك لأن الشرع نزل بالأحكام العامة والمركزية بناء على الأصل في الخلقة، وشرع وسائل التعامل مع الاستثناءات، لكن عندما تقوم أنت تدريجيا بنفي ذلك الأصل ستسقط الأحكام العامة والمركزية نفسها وكأن الخالق الذي يعلم من خلق لم يكن يعلم خلقه جيدا بمقدار علم ذلك الفتى مدعي الفكر والإنصاف، فالأصل المبني عليه الحكم لن يكون أصلا -عنده-، بل ولا يلتزم حتى بأحكام الاستثناء مع الحالات التي تحيد عن الطريق، فهي كافية جدا.. ولكن.

ولكن الذي يشعل شرارة الهوى والعجب في فتيل الانتقائية والاستحسان لا تتوقف نيرانه قبل أن تأتي على كل ما في قلبه من تسليم وتعظيم لشعائر الله، أصلا واستثناء، إلا أن يتغمده الله برحمته وتطفئ أمطار الإفاقة نيران هواه في وقت مناسب.

وياليت سرعة انتشار الحريق معتمدة فقط على الشرارة والفتيل، ولكن للأسف تعليقات النساء (الموجوعات) اللاتي وجدن أخيرا الرجل المتدين العاقل الذي يدافع عنهن (بإطلاق) إلى درجة الاصطدام الصريح أو غير الصريح مع الشرع نفسه تنصب على هذه النار كالبنزين، فتجد للأسف انحدار من أخذ تلك البداية يمضي بسرعة كبيرة تتناسب مع مربع عدد التعليقات الشاكرة والمؤيدة والمطالبة بالمزيد من الإعانة والمساندة الفكرية لجبر ضعفهن ومحو دموعهن ورفع الظلم - بدون تعريف شرعي لهذا الظلم- عنهن.

ولا تتصور أنني أقصد أولئك المنتفعين الفاسدين الذين يتوددون للنساء بمنتهى "المياصة" لتحقيق شهرة ومكاسب مالية في مراكزهم ومحاضراتهم ودوراتهم "التخريبية"، ولا حتى أقصد من يفعلون هذا لإقامة علاقات نسائية مع بعض المنبهرات بزيادة، بل أنا أتكلم عن أناس لا يتكسبون من هذا التوجه، وربما يشعرون من داخلهم أنهم يحسنون صنعا ويخدمون أمة وينقذون مجتمعا، لكن ضغط نوعية القضية المؤثر جدا في نفسية الرجال ولو كانوا حازمين -كما جاء في نص الحديث النبوي الذي يغفل أكثر الناس عن مغزاه الحقيقي- يدفع الرجل للسير في عكس الاتجاه ونسيان أن إحسان الصنع وخدمة الأمة وإنقاذ المجتمع لن يكون أبدا بأهوائه ولا بتأييد المعلقات، وإنما بالعودة والدعوة إلى الشرع الذي لم تطرأ تلك المشكلات أصلا إلا بسبب كثرة المخالفين و"المخالفات" له.

تنويه: نشر مقال أو مقتطف معين لكاتب معين لا يعنى بالضرورة تزكية الكاتب أو تبنى جميع أفكاره.

الكلمات المفتاحية:

#فتنة-النساء
اقرأ أيضا
احترازات الأذكياء | مرابط
مقالات

احترازات الأذكياء


قال ابن عرابة المؤدب حكي لي محمد بن عمر الصبي أنه حفظ ابن المعتز وهو يؤدبه والنازعات وقال له إذا سألك أمير المؤمنين أبوك في أي شيء أنت فقل له في السورة التي تلي عبس ولا تقل أنا في النازعات قال فسأله أبوه في أي شيء أنت قال في السورة التي تلي عبس فقال من علمك هذا قال مؤدبي قال فأمر له بعشرة آلاف درهم

بقلم: ابن الجوزي
360
عن النسوية الإسلامية | مرابط
اقتباسات وقطوف النسوية

عن النسوية الإسلامية


إن هذه القراءة النسوية للإسلام هي بعينها القراءة النسوية الغربية للنصرانية واليهودية فالقراءة هنا تتم بعيون غربية للقرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة وذلك من خلال الدعوة إلى مناهضة ما يسمى بالتفسير الأبوي الذكوري للإسلام والعمل على تأسيس ما يعرف بالتفسير النسوي الذي يركز على النوع والجنوسة

بقلم: سامية العنزي
142
محاسن الفراسة | مرابط
اقتباسات وقطوف

محاسن الفراسة


ومن ألطف ما يحكى في ذلك: أن بعض الخلفاء سأل رجلا عن اسمه فقال: سعد يا أمير المؤمنين فقال: أي السعود أنت قال: سعد السعود لك يا أمير المؤمنين وسعد الذابح لأعدائك وسعد بلع على سماطك وسعد الأخبية لسرك فأعجبه ذلك ويشبه هذا: أن معن بن زائدة دخل على المنصور فقارب في خطوه فقال له المنصور: كبرت سنك يا معن قال: في طاعتك يا أمير المؤمنين قال: إنك لجلد قال: على أعدائك قال: وإن فيك لبقية قال: هي لك

بقلم: ابن القيم
290
شبهة الأخطاء اللغوية في القرآن: نصب الفاعل | مرابط
أباطيل وشبهات

شبهة الأخطاء اللغوية في القرآن: نصب الفاعل


يعلق بعض المشككين حول الآية وإذ ابتلى إبراهيم ربه بكلمات فأتمهن قال إنى جاعلك للناس إماما قال: ومن ذريتى قال لا ينال عهدى الظالمين حيث ووقع بصرهم على كلمة الظالمين وصورت أوهامهم أن فيها خطأ نحويا لأنها عندهم فاعل والفاعل حكمه الرفع لا النصب فكان حقه أن يكون هكذا: لا ينال عهدى الظالمون لأنه جمع مذكر سالم وعلامة رفعه الواو وبهذا تخيلوا بل توهموا أن القرآن لا سمح الله قد أخطأ فنصب الفاعل الظالمين ولم يرفعه الظالمون هذا هو منشأ هذه الشبهة وبين يديكم الرد عليها

بقلم: مجموعة كتاب
326
النص مقدس والفهم غير مقدس | مرابط
أباطيل وشبهات مقالات

النص مقدس والفهم غير مقدس


هذه المقولة تتخذ في الواقع أشكالا متعددة من التعبير لكنها تتحد في المضمون كقولهم مثلا النص مقدس ولكن فهمه غير مقدس أو يجب المحافظة على مسافة بين النص وبين قارئ النص أو فهمك للنص ليس هو النص أو غير ذلك من التعبيرات وهي إطلاقات تسعى للمحافظة على نوع قدسية للنص يمكن من خلال إطلاقها المجمل تسريب بعض المضامين ولذا فإن هذه المقولة تمثل واحدة من أشهر الشبهات حضورا في الخطاب العلماني العربي بل يمكن عدها الشبهة المركزية التي يدور عليها هذا الخطاب

بقلم: عبد الله بن صالح العجيري وفهد بن صالح العجلان
1772
الرد على المنكرين للإسراء والمعراج | مرابط
أباطيل وشبهات

الرد على المنكرين للإسراء والمعراج


في رحلة الإسراء والمعراج أطلع الله نبيه صلى الله عليه وسلم على هذه الآيات الكبرى توطئة للهجرة ولأعظم مواجهة على مدى التاريخ للكفر والضلال والفسوق والآيات التي رآها رسول الله صلى الله عليه وسلم كثيرة منها: الذهاب إلى بيت المقدس والعروج إلى السماء ورؤية الأنبياء والمرسلين والملائكة والسماوات والجنة والنار ونماذج من النعيم والعذاب إلخ

بقلم: علي محمد الصلابي
62