تتبع زلات العلماء

تتبع زلات العلماء | مرابط

الكاتب: أحمد يوسف السيد

545 مشاهدة

تم النشر منذ سنة

من قصص الانتكاسات التي قد نسمعها في المرحلة القادمة -مع الأسف-: قصص الشباب الذين انشغلوا في بداية طريقهم العلمي بتتبع زلات العلماء والدعاة والطعن فيهم، إذ إن نهاية هذا الطريق واضحة، وعاقبته على القلب والروح معلومة بيّنة.
وإني والله لأشفق على الشاب الذي يرى الطريق الصحيح المستقيم الموصل إلى الله أمامه، ثم يصرّ على ركوب الطريق الوعر الموحش، بل ويهزأ بمن يدعوه إلى هذا الطريق، والله المستعان.

والمخرج من ذلك: أن يلتفت الإنسان إلى موضع نظر الله سبحانه (القلب والعمل) فيعتني بصلاح قلبه أولا بالإخبات والخشوع والإنابة والإخلاص والتوكل، ثم يعتني بالعبادة من قيام ليل والتزام أوراد التلاوة والذكر، ثم يعتني بالعلم الذي يفقه به دين الإسلام وحدوده، ويسير فيه بمنهجية وتدرج، ويعرف موضعه من مراتب العلم فلا يضع نفسه غير موضعها، ثم يسعى بعد ذلك إلى نصرة دين الله وخدمة أمة نبيه ﷺ بعد أن يفقه واقعه ويعي حقيقة مشكلات عصره وأولاها بالمعالجة، كما هو هدي الأنبياء والمرسلين، وليجعل على طول الطريق كتاب الله نبراسا وهاديا؛ فيلتزم تدبره وتفهمه وتغذية القلب منه، وليجعل سيرة النبي الكريم المصطفى ﷺ أنموذجاً عمليا حاضرا في كل شؤونه؛ ففي سيرته البركة والشمولية والخير العظيم، ثم ليتبع هدي أصحابه وتابعيهم في فهم الوحي والقيام بالدين والانتصار له والجهاد في سبيله وحفظ علومه وتبليغها، ويلتزم مع ذلك الصبر واليقين ويصاحبهما مهما كانت الشدائد وطال الزمان.

هذا هو الطريق، وهذا ترتيبه، وفيه الطمأنينة والبركة والسكينة والنور والإيمان.
وأما الطريق الآخر الذي يبتدئ فيه الطالب بالتبديع وتتبع زلات العلماء والعاملين الذين لهم قدم صدق في الدين -وإن أخطؤوا في بعض المسائل- فإن دلالة المبتدئ على هذا الطريق خيانة عظيمة لا يتصور الطالب الغرّ مقدار شرّها حتى يقطع في الطريق شوطاً، ثم سيشعر بالوحشة تأكل داخله، وتحيط بقلبه، فإن لم ينخلع من هذا السبيل ويرجع تائباً مسارعاً.. وإلا فلا تسل عن الهلكة والانتكاسة وسوء العاقبة.
نسأل الله العافية والهداية والسداد وألا يكلنا إلى أنفسنا.

تنويه: نشر مقال أو مقتطف معين لكاتب معين لا يعنى بالضرورة تزكية الكاتب أو تبنى جميع أفكاره.

الكلمات المفتاحية:

#تتبع-الزلات
اقرأ أيضا
حب الدنيا والجاه يصدان عن الحق | مرابط
اقتباسات وقطوف

حب الدنيا والجاه يصدان عن الحق


إن فتنة الدنيا وحب الجاه والرياسة من أعظم الأمراض التي تصيب القلب وتسيطر عليه وتصده عن الحق خوفا عليها وأملا في دوامها حتى لو كان الثمن هو الاستمرار في طريق الباطل وحتى لو كان الإنسان مقتنعا في داخله بأن الحق مع الآخر وهذا مقتطف من كتاب هداية الحيارى لابن القيم يتحدث عن مناظرته لبعض علماء النصارى وفيه بيان لهذا المرض الذي صدهم عن قبول الحق

بقلم: ابن قيم الجوزية
2397
ما هو البديل ج1 | مرابط
أباطيل وشبهات فكر مقالات

ما هو البديل ج1


سؤال ما هو البديل هو أحد أشهر الأسئلة التي ترد عند الاحتساب على منكر معين فيأتي حينها المطالبة بإيجاد بديل مناسب يحل محل المنكر الذي ينهى عنه وهو سؤال مشروع وإيجابي في الجملة ولكن في أغلب الأحيان ينطوي على إشكاليات كثيرة وأباطيل لا بد من الوقوف عليها وهذا ما يقدمه المقال الذي بين يديكم

بقلم: فهد بن صالح العجلان وعبد الله العجيري
1040
مجتمع ما بعد التحضر | مرابط
اقتباسات وقطوف

مجتمع ما بعد التحضر


يبدو أن بريق كلمة التحضر أو التقدم قد أسر قلوب عامة الناس حتى ظنها الكثيرون من أسمى الأهداف التي من الممكن السعي إليها في الحياة ولكن الحقيقة أن الذي حدث هو العكس وباتت المجتمعات المتحضرة تتراجع إلى الوراء خصوصا في المجال الأخلاقي والإنساني وهذا مقتطف ماتع لمالك بن نبي يشير إلى هذه الإشكالية

بقلم: مالك بن نبي
2178
الشعر الجاهلي واللغة ج1 | مرابط
مناقشات

الشعر الجاهلي واللغة ج1


تعتبر مقالات محمد الخضر حسين من أهم ما قدم في الرد على كتاب طه حسين في الشعر الجاهلي وهذه المقالات تفند جميع مزاعمه وترد عليها وتبين الأخطاء والمغالطات التي انطوت عليها نظريته التي قدمها فيما يخص الشعر الجاهلي وكيف أن هذه الأخطاء تفضي إلى ما بعدها من فساد وتخريب وبين يديكم مقال يقف بنا على زعم طه حسين بأنه لا يسلم بصحة هذه الكثرة المطلقة من الشعر الجاهلي وأن هذا الشعر لا يمثل اللغة العربية ولا يعبر عنها بحال

بقلم: محمد الخضر حسين
736
الأعياد من جملة الشرع | مرابط
اقتباسات وقطوف

الأعياد من جملة الشرع


إن الأعياد من جملة الشرع والمناهج والمناسك التي قال الله سبحانه : لكل أمة جعلنا منسكا هم ناسكوه الحج67 كالقبلة والصلاة والصيام فلا فرق بين مشاركتهم في العيد وبين مشاركتهم في سائر المناهج فإن الموافقة في جميع العيد موافقة في الكفر والموافقة في بعض فروعه موافقة في بعض شعب الكفر

بقلم: شيخ الإسلام ابن تيمية
470
شبهة: المدة الزمنية لخلق السماوات والأرض بين العلم والقرآن | مرابط
أباطيل وشبهات

شبهة: المدة الزمنية لخلق السماوات والأرض بين العلم والقرآن


تقول الشبهة: توضح كثير من سور القرآن أن السموات والأرض قد خلقت في ستة أيام وهنا مشكلتان الأولى انه من الثابت علميا أن خلق السموات والأرض قد استغرق بلايين السنين والثانية: أنه في التعبير القرآني نفسه كانت مدة الخلق ثمانية أيام بدلا من ستة فكيف يمكن التوفيق بين هذه الآيات

بقلم: محمد عمارة
1248