حقيقة التوكل على الله

حقيقة التوكل على الله | مرابط

الكاتب: عبد الله القرني

14 مشاهدة

تم النشر منذ أسبوعين

حقيقة التوكل على الله تعالى هي أن تبذل ما تقدر عليه من أسباب ومع ذلك تفوض أمرك إلى الله تعالى ثقة في أنه المدبر لكل شيء، وأنه لا خير إلا خيره، وأنه لا حول ولا قوة إلا به، وأن الله تعالى إن لم يعاملك بفضله وإحسانه فلا أقل من أن يعاملك بعدله، وأما الظلم فسبحانه تعالى أن يدخل تقديره، فإذا تخلف ما يأمله العبد من خيري الدنيا والآخرة فإنما هو لأجل تقصيره وتخاذله عن القيام بما هو في وسعه مما أمره الله به، ولأجل ضعف توكله وثقته في الله تعالى.

فأما دعوى التوكل مع ترك الأسباب فإنما هي في الحقيقة عجز وكسل، وأما الاعتماد على الأسباب دون تفويض الأمور إلى الله وحسن تدبيره، أو مع ضعف تفويض الأمور إليه فإنما هو شرك ينافي توحيد الله تعالى، إما في أصله وإما في كماله، بحسب ما يقوم بقلب العبد من ذلك.

والتوكل على الله تعالى بهذا المعنى والثقة في الله تعالى في أن يختار لعبده ما هو الخير له في أمر دنياه وآخرته قرينان لا يتخلف أحدهما عن الآخر، وكلما قوي توكل المؤمن على ربه زادت ثقثه في الله تعالى حتى لا يصبح يبالي ما يقدر الله له، لعلمه أن الخير هو فيما يختاره الله له.

توكل الأنبياء

وأنبياء الله تعالى هم الذين حققوا هذا المقام كما ينبغي، فكان من تقدير الله لهم أن جعل من عاقبة أمرهم ما هو من آيات الله في تدبيره لخلقه، فكانوا بذلك في مقام الأسوة والقدوة لعباده المؤمنين، وأن من اقتدى بهم واستن بسنتهم فلا شك أن الله يعامله بأن يكون له في عاقبة أمره من جنس ما كان لهم من العاقبة الحسنة، وأن المؤمن إذا استقام على طريقتهم في الثبات على أمر الله تعالى مع تفويض الأمور إليه أثابه الله من الخير والكرامة بما لم يظنه ولم يخطر له على بال.

نموذج إبراهيم عليه السلام

فإبراهيم عليه السلام وهو يساق إلى النار ليحرق فيها لم يكن يخطر له أن تنقلب حرارة النار إلى برد وسلام يناقض طبيعتها، وإنما كان معه الثبات على أمر الله تعالى بإظهار التوحيد وإبطال الشرك مع الثقة في أن عاقبة أمره مع قومه ليست متوقفة على مجرد تدبيرهم وكيدهم وإنما على ما يختاره الله له.

نموذج موسى عليه السلام

وموسى عليه السلام وهو يقود بني إسرائيل للنجاة بهم من ظلم فرعون وقومه لم يكن يعلم والبحر أمامه والعدو خلفه كيف سينجيه الله تعالى، وإنما كان معه الثبات على أمر الله تعالى بإخراج قومه، مع الثقة في الله في أنه سيهديه وقومه إلى طريق النجاة، وحين دب الخوف والخور إلى قلوب بني إسرائيل وهم ينظرون إلى أنه لا نجاة لهم من الهلاك، فهاجوا واعترضوا على موسى عليه السلام بقولهم:" إنا لمدركون "، لكن ذلك لم يزعزع ثقة نبي الله موسى عليه السلام في وعد الله له ولقومه بالنجاة، وإن لم يدرك حينها كيف ستكون، ولم يخطر له حينها أن البحر الذي هو مظنة الغرق والهلاك سيكون طريقا سالكا مأمونا يخرجون منه إلى الضفة الأخرى، ومع هذا الموقف العصيب جاء جوابه وثقته في الله تعالى فخاطب قومه بما يجب عليهم من الثبات على أمر الله وانتظار الفرج منه توكلا عليه وتفويضا للأمور إليه فقال:" كلا إن معي ربي سيهدين ".

نموذج محمد صلى الله عليه وسلم

والنبي ﷺ وهو في الغار ومعه صاحبه أبو بكر رضي الله عنه في طريقهم للهجرة إلى المدينة النبوية، والمشركون واقفون فوق الغار، وأبو بكر رضي الله عنه يحذر النبيﷺ بأن المشركين لو نظروا إلى موضع أقدامهم لرأوهم، وفي هذا الموقف الحرج يأتي جواب النبيﷺ الواثق في نصر الله لهما فيقول لأبي بكر:" لا تحزن إن الله معنا "، فليس بعد الثبات على أمر الله تعالى لرسوله ﷺ بالهجرة وبذل الأسباب في ذلك مع الثقة في تحقيق موعود الله تعالى إلا طمأنة أبي بكر رضي الله عنه بألا يحزن، لأن الله الذي بيده تدبير كل شيء هو الذي سينجيهم ويخلصهم من كيد أعدائهم، وإن كانوا في غاية القرب منهم، وجاء في الصحيحين أنه قال له:" ما ظنك باثنين الله ثالثهما "،  وأما كيف سيكون ذلك، وما الطريقة التي ينجون بها فليست من شأنهم، وإنما هي من تدبير الله وحده.

ثم كان من أمر سراقة في لحاقه بالنبي ﷺ وأبي بكر رضي الله عنه ما كان، وأنه لما رأى أن أقدام فرسه قد ساخت لدعوة النبي ﷺ عليه وقع في قلبه أن الله سيظهر أمره، وطلب من النبي ﷺ أن يتركه يعود ولا يدعو عليه، فكان من شأنه أنه صار يصرف الناس عن أن يطلبوا النبي ﷺ في الجهة التي جاء منها، فانقلب حاله بتدبير الله تعالى من عدو يُخشى بأسه إلى منافح عن النبيﷺ يصد الناس عن إلحاق الأذى به وبصاحبه.

تنويه: نشر مقال أو مقتطف معين لكاتب معين لا يعنى بالضرورة تزكية الكاتب أو تبنى جميع أفكاره.

الكلمات المفتاحية:

#التوكل
اقرأ أيضا
كيف أقرأ ختمتي التدبرية في رمضان؟ | مرابط
مقالات

كيف أقرأ ختمتي التدبرية في رمضان؟


لا تمل .. لن تجد المعاني التدبرية منذ اللقاءات الأولى مع الآيات.. صاحب القرآن بحب .. ولا تعجل بالقرآن من قبل أن يقضى إليك وحيه شمروا .. جددوا النوايا و اشحذوا الهمم ولا تنسو الدعاء لأنفسكم بأن يفتح الله على بصيرتكم وقلوبكم .. وقل رب زدني علما

بقلم: د. عبد المحسن المطيري
104
الخوف من الله حقيقته وفضله ج1 | مرابط
تفريغات

الخوف من الله حقيقته وفضله ج1


من العبث ومن الكلام الباطل المعسول أن ينقل عن بعض المتصوفة سواء كانوا نساء أو رجالا أن أحدهم كان يقول في مناجاته لربه تبارك وتعالى: ما عبدتك طمعا في جنتك ولا خوفا من نارك إلى آخر الخرافة المزعومة لا يتصور من إنسان عرف الله حق معرفته ألا يخشى من ربه تبارك وتعالى بل -كما ذكرنا- كلما كان مقربا إلى الله كلما كان أخوف من الله وأخشى لله عز وجل وما المقصود من مثل هذه الخرافة الصوفية إلا أن يحمل الناس أن يعيشوا هكذا ليس هناك خوف منهم لله يحملهم على تقواه ولا -أيضا- عندهم رغبة فيما عند الله يطمعهم ف...

بقلم: محمد ناصر الدين الألباني
278
قانون لتدمير الأسرة | مرابط
فكر مقالات المرأة

قانون لتدمير الأسرة


وها نحن في هذه الأيام نمر بفترة عصيبة من حياة الأمة تستورد فيها الأمة القوانين من هنا وهناك غير مبالين بمخالفة الشريعة الإسلامية وغير عابئين بالآثار الوخيمة التي ستعود على المسلمين من جراء تطبيق هذه القوانين المستوردة ومن آخر هذه القوانين وأخطرها قانون الطفل الجديد

بقلم: د راغب السرجاني
1830
المرأة بين الماضي والحاضر | مرابط
اقتباسات وقطوف المرأة

المرأة بين الماضي والحاضر


عاشت المرأة حقبة من دهرها هادئة مطمئنة في بيتها راضية عن نفسها وعن عيشها ترى السعادة كل السعادة في واجب تؤديه لنفسها أو وقفة تقفها بين يدي ربها أو عطفة تعطفها على ولدها أو جلسة تجلسها إلى جارتها وترى الشرف كل الشرف في خضوعها لأبيها وائتمارها بأمر زوجها ونزولها عند رضاهما وكانت تفهم معنى الحب وتجهل معنى الغرام فتحب زوجها كما تحب ولدها لأنه ولدها فإن رأى النساء أن الحب أساس الزواج رأت أن الزواج أساس الحب

بقلم: مصطفى لطفى المنفلوطي
191
الشعر الجاهلي واللهجات ج2 | مرابط
مناقشات

الشعر الجاهلي واللهجات ج2


تعتبر مقالات محمد الخضر حسين من أهم ما قدم في الرد على كتاب طه حسين في الشعر الجاهلي وهذه المقالات تفند جميع مزاعمه وترد عليها وتبين الأخطاء والمغالطات التي انطوت عليها نظريته التي قدمها فيما يخص الشعر الجاهلي وكيف أن هذه الأخطاء تفضي إلى ما بعدها من فساد وتخريب وبين يديكم مقال يناقش موضوع الشعر الجاهلي واللهجات وما قاله طه حسين بخصوص ذلك ثم الرد عليه

بقلم: محمد الخضر حسين
264
ثمرات الإيمان بالقضاء والقدر الجزء الثاني | مرابط
تعزيز اليقين تفريغات

ثمرات الإيمان بالقضاء والقدر الجزء الثاني


القدر مما تعبدنا الله به استسلاما له فلابد أن نعرف حكم القضاء والقدر وأن الإيمان بالقضاء والقدر واجب لنتعبد الله بالاستسلام لهذا القضاء والقدر وفي هذا المقال بجزئيه استعراض ماتع من الشيخ محمد صالح المنجد لفوائد وثمرات الإيمان بالقدر مثل حسن الظن بالله والتسليم لحكمه سبحانه

بقلم: محمد صالح المنجد
638