شخصية القدوة

شخصية القدوة | مرابط

الكاتب: حسين عبد الرازق

140 مشاهدة

تم النشر منذ 8 أشهر

الجانب الأهم في شخصية كل قدوة لا ينحصر فيما أنجز من الأعمال؛ بل في قدر العوائق والابتلاءات والمِحن التي تعرّض لها في طريقه ومع ذلك استمرّ وسعى.

 

وأعلى الناس مقاما من حيث المطالب والوسائل والصبر والسعي هم أولو العزم من الرسل، ومِن بعدهم سائر الأنبياء وأتباعهم وهم درجاتٌ عند الله. وأحسنُ الناس اتباعا لهم ذلك الذي يطلبُ الطريق الذي سلوكها كلَّها فيعرف واقع كلٍّ منهم وحال قومه، وإلى ماذا دعاهم وكيف، ومن أين بدأ، وكيف تلقوا دعوته، وماذا لاقاه من المحن والابتلاءات، وكيف تصرَّف فيها، وبماذا كان يتصبّرْ، وبماذا كان يدعو الله ويسأله إياه، وحالُه في السراء والضراء..

 

فمن طلب ذلك كلّه من كتاب الله وحديث رسوله والتمس منه الهدى، واستقام عليه، وأخذ أحسنه مما يناسبه وفعَْله في مطالبه وصبر عليه=فليس في هذه الدنيا أهدى سبيلا منه، وهو الذي كان له في قصصهم عِبرة. 

 

ثم أي ناجح بعدهم في أي مجال نافع تريد أن تنتفع منه فلا تقتصر على التعرُّف على حاله بخصوص مجاله فحسب، بل في ظروفه والصعوبات التي كانت في طريقه ورغم ذلك أنجز ما أنجز، وكثير من الناس: يُقدّر أن الناجحين حوله أناسٌ مخصوصون، أو موهوبون بالفطرة، أو محظوظون، وليس عندهم مشاكل، ولا يواجهون عقبات، ومفطورون على قوة العزم، ولا يحتاجون عناء الصبر الذي يحتاجه هو

 

فمن وجهةٍ: يُقلل من قيمة إنجازهم حيث إن طريقهم مفروشة بالورود
ومن جهة: يُبرّر لنفسه قعودَها حيث إن ظروفة صعبة، ومحدّش في الدنيا بيعاني مثله، ولو أحد عنده خمسة بالمائة من مشاكله كان زمانه انتحر

 

فالحمد لله إنه لسه عايش؛ فيريد منك أن تشكره وتُثمّن له أنه - رغم كل ما يمُر به- ما يزال على قيد الحياة! وهذا الصنف من الناس اغسلْ يدك منه، ولا تُكثر معه الكلام في تغيير نفسه، لأنه ميّت.. فعلا

 

فأنت تنفخ في رماد، واجعل نُصحك فيمن يستحق، ذلك الذي يعلم أن سبيل التغيير يشقُّه بيده، ويسعى ويصبر، وأنه سبيلٌ ممكن، وأن الله مع المحسنين الذين يجاهدون أنفسهم.. ومَن لا يُكرّمْ نفسه لا يُكرَّمِ

 


 

المصدر:

صفحة الكاتب على فيسبوك

تنويه: نشر مقال أو مقتطف معين لكاتب معين لا يعنى بالضرورة تزكية الكاتب أو تبنى جميع أفكاره.

الكلمات المفتاحية:

#القدوة
اقرأ أيضا
شهادة امرأة غربية | مرابط
اقتباسات وقطوف

شهادة امرأة غربية


كان النساء يعاملن على أنهن كائنات أدنى حتى جاء الإسلام.. في الحقيقة نحن النساء لا زلنا نعاني في الغرب حيث يعتقد الرجال أنهم أرقى من النساء. وهذا أمر من الممكن أن نراه في نظم الترقية والرواتب من عاملات التنظيف إلى النساء في مجالس الإدارة. النساء الغربيات لا زلن يعاملن كسلعة حيث الاستعباد الجنسي في علو وإن كان يتغطى تحت كنايات تسويقية حيث تروج أجساد النساء عبر عالم الإعلانات.

بقلم: إيفوني ردلي
46
انتقاد ابن تيمية لمن أهمل العقل | مرابط
اقتباسات وقطوف

انتقاد ابن تيمية لمن أهمل العقل


لم يكن السلف الصالح في خصام مع العقل أو الاستدلال العقلي بل إن كلامهم فيه الكثير من الأدلة العقلية وكذلك الوحي فيه من الأدلة السمعية العقلية الكثير والكثير وهنا اقتباس لشيخ الإسلام ابن تيمية ينتقد من أهملوا العقل تماما بحجج مختلفة وجاء ذلك في الفتاوى المجلد السادس عشر

بقلم: شيخ الإسلام ابن تيمية
1573
هل يمكن للانتحار أن يكون حلا؟ | مرابط
فكر

هل يمكن للانتحار أن يكون حلا؟


والذي ينهي حياته لأجل ابتلاء مثل هذا هو في الحقيقة مستجير من الرمضاء بالنار فالحسابات العقلية تقول: أن الإنسان لو عاش في الدنيا ألف سنة في عذاب دائم لا راحة معه هو أهون من لحظة واحدة يغمسها في نار جهنم.

بقلم: أحمد الغريب
102
من أشراط الساعة: تمني الموت | مرابط
اقتباسات وقطوف

من أشراط الساعة: تمني الموت


ومن أشراط الساعة: تمني الرجل الموت وجواز ذلك لشدة ما ينزل في الأفراد من فتنة أو ضراء وقد جاء في الصحيح من حديث مالك عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا تقوم الساعة حتى يمر الرجل بالقبر فيتمنى أن يكون مكانه وفي هذا إشارة إلى أن تمني الموت في بعض الأحيان جائز عند استحكام الشر واستغلاقه وعند شدة الفتن والتباس الأمر يعني: أن يدعو الإنسان أن يقبضه الله غير مفتون وأن يكون مكان صاحب القبر

بقلم: عبد العزيز الطريفي
327
الكذب يفسد تصور المعلومات | مرابط
اقتباسات وقطوف

الكذب يفسد تصور المعلومات


كان الكذب أساس الفجور كما قال النبي إن الكذب يهدي إلى الفجور وإن الفجور يهدي إلى النار وأول ما يسري الكذب من النفس إلى اللسان فيفسده ثم يسري إلى الجوارح فيفسد عليها أعمالها كما أفسد على اللسان أقواله فيعم الكذب أقواله وأعماله وأحواله فيستحكم عليه الفساد

بقلم: ابن القيم
322
الاستحداث.. بين العلوم المدنية والشرعية | مرابط
اقتباسات وقطوف

الاستحداث.. بين العلوم المدنية والشرعية


وهاهنا الفارق الجوهري الذي غاب في زحمة الفكر العربي المعاصر ذلك أن الاستحداث في العلوم المدنية: مؤشر إبداع مطلوب والاستحداث في العلوم الشرعية: مؤشر تراجع وانحطاط لذلك كان النبي صلى الله عليه وسلم بكل وضوح يؤكد للصحابة هذين المنهجين المتعاكسين: ففي العلوم المدنية يقول لهم: أنتم أعلم بأمر دنياكم وفي العلوم الشرعية يقول لهم: من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد.

بقلم: إبراهيم السكران
120