قواعد اليقين

قواعد اليقين | مرابط

الكاتب: خالد بهاء الدين

299 مشاهدة

تم النشر منذ سنة

هذه قواعد، هي  أسس عند كل مسلم، وهي عنده محل اليقين، فاحفظها في نفسك وقولك وعملك، ثم تأمل بعد ذلك ما شئت في مسألة التعرض للمرأة بما تكره:

القاعدة الأولى:

أن الله عز وجل إذا أمر بشيء أو نهى عن شيء: فإن ذلك لحكمة وعلة، ينصلح بها أمر معاش الإنسان في الدنيا، ويثاب عليها في الآخرة أيضا إذا امتثل، وليست المصلحة أخروية فحسب، أو للدنيا فقط.

القاعدة الثانية:

كل امرأة لم تتبع أمر الله لها بالتستر، أو بالحشمة في الملبس، أو بعدم الخضوع بالقول، أو بعدم التعرض للرجال في الطرقات، أو بعدم الخلوة برجل أجنبي، أو غير ذلك من هذه الأوامر المعروفة: فهي مفسدة في الأرض، قد أفسدت ما شرعه الله لصلاح الدنيا وانتظامها، وصلاح نفوس البشر وحفظها والارتقاء بها.

وبعض تلك الأفعال: تستحق به المرأة العقوبة الشرعية في الدنيا، وهي بواحدة من ذلك: داخلة في وعيد بعقوبات الآخرة، بسبب إفسادها نظام الأرض وإفسادها نفسها وفطرتها ونفوس من حولها وفطرتهم، فهي معارضة لأمر الله الذي تكفل بذلك، وآثمة بسبب عدم اتباعها أوامر الله.

وهذا: سواء تعرض لها متعرض بسوء، أو لم يتعرض لها أي أحد بأي شيء.

القاعدة الثالثة:

كل رجل تعرض لامرأة أجنبية عنه، بنظر شهوة، أو قول شهوة، أو مسّ شهوة، فهو آثم عاص مفسد في الأرض.
وبعض ذلك: يستحق به الرجل العقوبة الشرعية في الدنيا، وهو بواحدة من ذلك: داخل في الوعيد بعقوبات الآخرة، 
بسبب إفساده نظام الأرض وإفساده لنفسه ولفطرته السوية ولنفوس من حوله ولفطرتهم، فهو معارض لأمر الله الذي تكفل بذلك، وهو آثم بسبب عدم اتباعه أوامر الله.

وهذا: سواء وافقت المرأة أو رضيت بفعله، أو لم توافق ولم ترض.

البحث وراء الأصول

فاعلم يرحمك الله:
أن البحث وراء هذه الأصول، قد يكون مفيدا، ولكنه لا يغير من هذه الحقائق والأصول شيئا، فاربط قلبك عليها، وإلا شردتَ.

فيجب أن تكون هذه الأصول واضحة عندك، حتى لا تندثر في وسط مد (المنطلقات العلمانية) المنتشر المستشري، الذي يقع من كثيرين بحماقة غير مقصودة، أو بقصد خبيث.
وكذلك حتى لا تندثر الأصول والقواعد وسط مد (المنطلقات الإلحادية)، أو (الإنسانوية) أو (الحقوقية)، التي ينشرها بعض الحمقى غير قاصدين، أو ينشرها القاصدون بخبث وإلحاد عن آيات الله.

فالإنكار على العاصية وتجريمها، لا بد أن يبقى ويستمر أبدا، وكذلك الإنكار على العاصي المتجني، سواء كانت هي سببا في إغوائه، أو لم تكن، فتلك قضية أخرى.

معارضة الأصول

واعلم يرحمك الله:
أن أكثر الذين يتكلمون في المسألة فيهرفون؛ لو صرح باعتقاده في هذه الأصول، سواء كان موافقًا أو معارضًا، لما تراه أعلاه: لرأيتَ العجب من معارضة الحركات النسوية له، أو من بعض النساء الجاهلات المسترجلات، أو الرجال المخنثين، أو غيرهم، ولم تكن لترى هذا الاجتماع والتآلف الكاذب بين طوائف المتخالفين المخالفين هؤلاء..

لكن كثيرا ممن يتناول المسألة؛ أغمض عن هذه الأصول، فأفسد.. علم أو لم يعلم.. اختار ذلك أو غلبته غفلتُه، وبهرجة الأرقام في هذه المواقع الضارة!

ثم:
ما بقي بعد ذلك من البحث في الترابط بين التبرج والتحرش، والأسباب واللوازم، فهو مهم.. لكنه في الدرجة الثانية من الأهمية، ويحصل به النفع لو تكلم فيه العاقل بعدل وعلم.

والله أعلم.

تنويه: نشر مقال أو مقتطف معين لكاتب معين لا يعنى بالضرورة تزكية الكاتب أو تبنى جميع أفكاره.

الكلمات المفتاحية:

#اليقين
اقرأ أيضا
موقف الفكر الإسلامي من العلمانية ج1 | مرابط
تفريغات

موقف الفكر الإسلامي من العلمانية ج1


ولو نظرنا إلى العلمانية لوجدنا أن القضية قضية توحيد دعا إليه الرسل جميعا ونزلت به الكتب جميعا يقابله شرك وجهل وجاهلية وخرافات وردود فعل بشرية جاءت في فترات معينة في قوم معينين لا يصلح بأي حال أن يكون مبدأ أو منهجا يسير عليه البشر جميعا في كل مكان ولا سيما من كان الوحي النقي بين أيديهم وفي متناولهم ويقرءونه ويتلونه ليلا ونهارا فمن هذه القضية يبدأ الموضوع

بقلم: سفر الحوالي
877
من الذي اخترع لفظ الاختلاط ج2 | مرابط
فكر مقالات المرأة

من الذي اخترع لفظ الاختلاط ج2


يعتبر الاختلاط بين الجنسين من أكثر المناطق الشائكة التي يصطدم فيها المنهج الإسلامي مع المنهج العلماني بين القبول والرفض بين الإباحة والمنع ونحن في هذا المقال نقف على عدد من التساؤلات والنقاط هل لفظ الاختلاط دخيل على الإسلام هل صحيح أن المذاهب الفقهية الأربعة لم تعرف مسألة الاختلاط بين الرجال والنساء وهل فعلا المجتمع الغربي لا يعرف فكرة الفصل بين الجنسين وما هي ملامح أزمة الاختلاط في واقعنا المعاصر وغير ذلك من النقاط الهامة

بقلم: إبراهيم السكران
1439
التضليل والخداع في تسمية العلمانية | مرابط
العالمانية

التضليل والخداع في تسمية العلمانية


إمعانا في التضليل والخداع سماها الفكر الغربي بالعلمانية وهو اصطلاح يوحي بأن لها صلة بالعلم حتى ينخدع الآخرون بصواب الفكرة واستقامتها فمن الذي يقف في وجه دعوة تقول للناس إن العلم أساسها وعمادها ومن هنا انطلى الأمر على بعض السذج وأدعياء العلم فقبلوا المذهب منبهرين بشعاره دون أن ينتبهوا إلى حقيقته وأبعاده

بقلم: حمود الرحيلي
870
صديقات السوء | مرابط
تفريغات المرأة

صديقات السوء


عجبا لك يا ابنة الإسلام كيف تستخدمين صلة العلم التي هي أشرف الصلات وأكرمها في المدارس والكليات لتبادل الأرقام والأفلام كيف تجرأت على القلم الذي هو أفضل أداة للخير وأعظم وسيلة للفضيلة وواسطة للآداب والكمال فخططت به الأرقام ورسائل الحب والغرام ونشر الحرام ألم تسمعي للحبيب صلى الله عليه وسلم يقول ويل لمن كان مفتاحا للشر مغلاقا للخير

بقلم: إبراهيم الدويش
433
صناعة الخطوات | مرابط
فكر

صناعة الخطوات


ليست المشكلة فقط في تهوين الحرام والعلاقة المحرمة.. بل في صناعة خطوات شيطانية مقترحة لكل زوج أو زوجة شعرا بالظلم!! كم من زوج أو زوجة شعرا بالإهمال أو الظلم من الطرف الآخر لكنهم لم يفكرا ولو للحظة بالخيانة!! اليوم يفتحون أذهانهم على هذا البدليل المفسد للدنيا والآخرة!!

بقلم: د. أيمن خليل البلوي
458
رائدة النسوية بين التنظير والحياة الواقعية | مرابط
النسوية

رائدة النسوية بين التنظير والحياة الواقعية


هذه الرائدة النسوية المتمردة والتي كانت تدعو نساء العالم للتمرد على الرجل كانت تكتب لحبيبها الأمريكي نيلسون ألغرين -في لحظة شفقة وتية وعشق هائم بعد أن هجرها عشيقها الأول جان بول سارتر لبعض الوقت وذهب لمن هي أصغر سنا- وتقول له: سأكون مطيعة لك مثل زوجة عربية.

بقلم: د. عائض الدوسري
372