قواعد اليقين

قواعد اليقين | مرابط

الكاتب: خالد بهاء الدين

166 مشاهدة

تم النشر منذ سنة

هذه قواعد، هي  أسس عند كل مسلم، وهي عنده محل اليقين، فاحفظها في نفسك وقولك وعملك، ثم تأمل بعد ذلك ما شئت في مسألة التعرض للمرأة بما تكره:

القاعدة الأولى:

أن الله عز وجل إذا أمر بشيء أو نهى عن شيء: فإن ذلك لحكمة وعلة، ينصلح بها أمر معاش الإنسان في الدنيا، ويثاب عليها في الآخرة أيضا إذا امتثل، وليست المصلحة أخروية فحسب، أو للدنيا فقط.

القاعدة الثانية:

كل امرأة لم تتبع أمر الله لها بالتستر، أو بالحشمة في الملبس، أو بعدم الخضوع بالقول، أو بعدم التعرض للرجال في الطرقات، أو بعدم الخلوة برجل أجنبي، أو غير ذلك من هذه الأوامر المعروفة: فهي مفسدة في الأرض، قد أفسدت ما شرعه الله لصلاح الدنيا وانتظامها، وصلاح نفوس البشر وحفظها والارتقاء بها.

وبعض تلك الأفعال: تستحق به المرأة العقوبة الشرعية في الدنيا، وهي بواحدة من ذلك: داخلة في وعيد بعقوبات الآخرة، بسبب إفسادها نظام الأرض وإفسادها نفسها وفطرتها ونفوس من حولها وفطرتهم، فهي معارضة لأمر الله الذي تكفل بذلك، وآثمة بسبب عدم اتباعها أوامر الله.

وهذا: سواء تعرض لها متعرض بسوء، أو لم يتعرض لها أي أحد بأي شيء.

القاعدة الثالثة:

كل رجل تعرض لامرأة أجنبية عنه، بنظر شهوة، أو قول شهوة، أو مسّ شهوة، فهو آثم عاص مفسد في الأرض.
وبعض ذلك: يستحق به الرجل العقوبة الشرعية في الدنيا، وهو بواحدة من ذلك: داخل في الوعيد بعقوبات الآخرة، 
بسبب إفساده نظام الأرض وإفساده لنفسه ولفطرته السوية ولنفوس من حوله ولفطرتهم، فهو معارض لأمر الله الذي تكفل بذلك، وهو آثم بسبب عدم اتباعه أوامر الله.

وهذا: سواء وافقت المرأة أو رضيت بفعله، أو لم توافق ولم ترض.

البحث وراء الأصول

فاعلم يرحمك الله:
أن البحث وراء هذه الأصول، قد يكون مفيدا، ولكنه لا يغير من هذه الحقائق والأصول شيئا، فاربط قلبك عليها، وإلا شردتَ.

فيجب أن تكون هذه الأصول واضحة عندك، حتى لا تندثر في وسط مد (المنطلقات العلمانية) المنتشر المستشري، الذي يقع من كثيرين بحماقة غير مقصودة، أو بقصد خبيث.
وكذلك حتى لا تندثر الأصول والقواعد وسط مد (المنطلقات الإلحادية)، أو (الإنسانوية) أو (الحقوقية)، التي ينشرها بعض الحمقى غير قاصدين، أو ينشرها القاصدون بخبث وإلحاد عن آيات الله.

فالإنكار على العاصية وتجريمها، لا بد أن يبقى ويستمر أبدا، وكذلك الإنكار على العاصي المتجني، سواء كانت هي سببا في إغوائه، أو لم تكن، فتلك قضية أخرى.

معارضة الأصول

واعلم يرحمك الله:
أن أكثر الذين يتكلمون في المسألة فيهرفون؛ لو صرح باعتقاده في هذه الأصول، سواء كان موافقًا أو معارضًا، لما تراه أعلاه: لرأيتَ العجب من معارضة الحركات النسوية له، أو من بعض النساء الجاهلات المسترجلات، أو الرجال المخنثين، أو غيرهم، ولم تكن لترى هذا الاجتماع والتآلف الكاذب بين طوائف المتخالفين المخالفين هؤلاء..

لكن كثيرا ممن يتناول المسألة؛ أغمض عن هذه الأصول، فأفسد.. علم أو لم يعلم.. اختار ذلك أو غلبته غفلتُه، وبهرجة الأرقام في هذه المواقع الضارة!

ثم:
ما بقي بعد ذلك من البحث في الترابط بين التبرج والتحرش، والأسباب واللوازم، فهو مهم.. لكنه في الدرجة الثانية من الأهمية، ويحصل به النفع لو تكلم فيه العاقل بعدل وعلم.

والله أعلم.

تنويه: نشر مقال أو مقتطف معين لكاتب معين لا يعنى بالضرورة تزكية الكاتب أو تبنى جميع أفكاره.

الكلمات المفتاحية:

#اليقين
اقرأ أيضا
الإلحاد ورد الإنسان إلى البهيمية | مرابط
الإلحاد

الإلحاد ورد الإنسان إلى البهيمية


لقد ترك الملاحدة للداروينتة صياغة صورة حقيقة الإنسان وصناعة مراحل تاريخه وهو أمر يظهر بوضوح في جميع أدبياتهم عند مناقشة قضايا نظرية المعرفة والقيم ومعنى الحياة والفكاك عن ذلك -إلحاديا- محال لأن رفض الداروينية أو أي صورة أخرى من صور التطور العشوائي للكائنات الحية

بقلم: د سامي عامري
451
خصائص أدلة القرآن | مرابط
اقتباسات وقطوف

خصائص أدلة القرآن


كلام هام لابن القيم رحمه الله يشير فيه إلى خصائص أدلة القرآن الكريم مثل السهولة واليسر والمباشرة والقرب من فطرة الإنسان وعقله واعتماد أيسر الطرق وأقصرها وأقلها تكلفا وأكثرها نفعا ويمكننا أن نقارن بين هذه الصفات وبين الطرق المعوجة التي سلكها أهل الكلام في الاستدلال

بقلم: ابن قيم الجوزية
1875
مأزق المترقب | مرابط
فكر مقالات

مأزق المترقب


واضعا يده على ذقنه يتفرج باهتمام بالغ على مشروعات العلم والدعوة والثقافة والحقوق تتسابق فعالياتها بين ناظريه هو يعرف أسماءها جيدا وفي أيام مضت تواصل مع بعض رجالات الإنتاج في هذه المشروعات بل له الآن علاقات طيبة مع بعضهم وبحوزته أيضا رقم الهاتف الخاص لبعضهم كما أن أحدهم دعاه يوما لمجلس ضم بعض هؤلاء المنتجين بل هو لا يزال يتذكر أنه أرسل لبعضهم رسالة جوال أو بريد إلكتروني ورد عليه لكنه إلى الآن ليس جزءا من أي مشروع ولم يبدأ الخطوة الثانية في أي حلم سبق أن فتح له ملفا في جهازه المحمول

بقلم: إبراهيم السكران
930
رحمة الله ليست في يد أحد من خلقه | مرابط
أباطيل وشبهات تعزيز اليقين فكر مقالات

رحمة الله ليست في يد أحد من خلقه


هذه المقولة من المقولات الرائجة على ألسنة الناس وهي في الأصل لا إشكال فيها فرحمة الله تعالى ليست في يد أحد من خلقه وليس لأحد أن يتألى على الله تعالى فيها بل هو مقام خطر جدا صح فيه قول النبي صلى الله عليه وسلم: أن رجلا قال: والله لا يغفر الله لفلان وإن الله تعالى قال: من ذا الذي يتألى علي أن لا أغفر لفلان فإني قد غفرت لفلان وأحبطت عملك فهي إذن مقولة صحيحة لا غبار عليها إنما الإشكال في بعض السياقات المعينة التي يستعان فيها بهذه المقولة وتتكرر بتكرارها وكم من سياق جعل كلمة حق توهم باطلا ورضي ا...

بقلم: عبد الله بن صالح العجيري وفهد بن صالح العجلان
1428
تأصيل موجز حول إشكالية المعازف | مرابط
أباطيل وشبهات تعزيز اليقين

تأصيل موجز حول إشكالية المعازف


بين يدي القارئ مجموعة من التغريدات لإبراهيم السكران حول موضوع المعازف حاول فيها تأصيل المسألة بشكل موجز وسريع وأشار إلى عدد من المصادر لمن أراد الاستزادة في هذه المسألة ثم تم جمع هذه التغريدات لما فيها من فائدة على وجازتها واختصارها

بقلم: إبراهيم السكران
2282
تصنيف الرجولة | مرابط
مقالات

تصنيف الرجولة


الرجولة عندهم أن تكون قوامتك شراكة وليست قيادة لأن القيادة معناها سائق وركاب رئيس ومرؤوس قائد وأتباع وهذا كله بالنسبة لهذا النوع من النساء ليس من الرجولة الحقيقية بل هي ذكورية متسلطة تريد أن تستولي على الدركسيون بمفردها وعدم اعتبار الشراكة بحال!

بقلم: محمد سعد الأزهري
183