محاضن الفطرة.. غرائز الآباء

محاضن الفطرة.. غرائز الآباء | مرابط

الكاتب: محمد وفيق زين العابدين

165 مشاهدة

تم النشر منذ 10 أشهر

أهم ما يُقوي الفطرة السوية عند الأبناء؛ غرائز وميول الآباء..
انتقاء الألفاظ والحياء والرحمة والصفاء النفسي وغيره مما رُكب في نفس الأُم السوية..
الشجاعة والكرم والمروءة والعدل ونحوه مما رُكب في نفس الأب السوي..
محاضنُ الفطرة ؛ غرائز الآباء!

حين يحصل الخلل في الغرائز نتيجة الخلل في الأدوار، فلا تكاد تعرف الأب من الأم؛ كيف ستعرف البنت الخجل والحياء والرقة والهدوء النفسي؟!

حين يغيب الأب رغم حضوره، أو يكون كل ما له نحو الابن هو "حق الرؤية"؛ كيف سيعرف الولد العزيمة والصبر وتحمل المسئولية والجرأة في أخذ الحق؟!

لا يُفسد الفطرة مبكرًا عند الأبناء أكثر من فساد أدوار الآباء أو التزاحم فيها أو غيابها..

الوالدية أمر عظيم مهيب.. ألم تر كيف جعل الله تعالى آصرة الوالدية بعد آصرة الإيمان في المنزلة؟! وكيف أقسم عز وجل بها في كتابه العزيز فقال: "لا أُقسم بهذا البلد، وأنت حلٌّ بهذا البلد، ووالدٍ وما ولد"؟! 

ولا يُقسم الله على صنعةٍ إلا للفت الانتباه لعظمته في صنعها!

تنويه: نشر مقال أو مقتطف معين لكاتب معين لا يعنى بالضرورة تزكية الكاتب أو تبنى جميع أفكاره.
اقرأ أيضا
كذب الفلاسفة | مرابط
مناقشات

كذب الفلاسفة


ولا بد لنا أولا قبل المضي في الحديث أن نبرر هذا الاهتمام بالفلاسفة: لماذا الحديث عن كذب الفلاسفة؟ ولماذا هذا التدقيق والتنقيب عن الخطايا الشخصية لدى هذا الصنف من الناس؟ الجواب يكمن في حقيقة خطرة وجوهرية وهي أن اللغة الفلسفية والخطابات التجريدية توهم بوجودها المستقل عن الذوات التي شيدتها فهي تشعر الدارس لها بنقاء أسطوري وأصالة مزعومة وتكرس قدرا واسعا من اشتغالها التأويلي للبرهنة على عموميتها النظرية وعمق موضوعيتها المعرفية

بقلم: عبد الله الوهيبي
202
المدنية المادية وهل أفلست في إسعاد البشرية | مرابط
فكر

المدنية المادية وهل أفلست في إسعاد البشرية


أجمع العقلاء بعد ما بلوا هذه المدنية المادية وابتلوا بها أنها قد أفلست في إسعاد البشرية وذهبوا في تعليل ذلك مذاهب شتى أقربها إلى الصواب أن تلك المدنية إنما أفلست لأنها فقدت أهم العناصر للوصول إلى هذه الغاية وهو العنصر الروحي أو عنصر الدين فالمدنية إن لم تنتظم هذا العنصر فلن تصل إلى غايتها أبدا ذلك أن الدين يطهر النفوس من الأدران والأضغان ويكسر شرة الأطماع ويحرم التطاول والطغيان ويزيل الفوارق بين الأجناس والألوان وينظم العلاقات بين الأفراد والجماعات ويقيمها على أسس العدل والمحبة والتعاون

بقلم: أبو الوفا المراغي
7501
ما تفعله الإنترنت بعقولنا | مرابط
ثقافة

ما تفعله الإنترنت بعقولنا


بالرغم من أن إضاعة الوقت على الإنترنت مشكلة كبيرة إلا أنها ليست أكبر من مشكلة إدمان التشتت وضعف التركيز ﻷنك حتى لو ضيعت نصف اليوم على الإنترنت وكان لا زال بإمكانك التركيز في عملك أو دراستك خلال باقي اليوم فغالبا ستتمكن من تحقيق قدر جيد من الإنجاز لكن بكل أسف هذا لا يحدث فعند عودتك لعملك أو دراستك لن تستطيع التركيز لفترات طويلة بشكل يسمح لك بالإنجاز وإحراز تقدم ملحوظ

بقلم: علي محمد علي
322
لفظ القراءة | مرابط
اقتباسات وقطوف

لفظ القراءة


والقراءة أيضا لفظ مشترك المعاني يرا به: أن ينظر المرء في كلام مكتوب في صحيفة فيتلوه سرا أو جهرا. بيد أن النظر في الكلام المكتوب معنى مضاف طارئ على أصل معنى القراءة اكتسبه اللفظ وارتداه بالإلف والعادة حتى غلب عليه. وإنما أصل معنى القراءة: أن تتتبع كلاما قائله غيرك فتجمعه في نفسك وتضم بعضه إلى بعض ثم تلفظه سرا أو جهرا مجموعا يتلو بعضه بعضا كما قاله صاحبه. وأنت تقول: قرأ فلان في صلاته سورة كذا وكذا والمصلي لا ينظر في سورة مكتوبة إنما يتلو ما حفظه وجمعه في صدره غير مبدل لكلماته.

بقلم: محمود شاكر
199
هل نهى النبي عن تدوين السنة مطلقا؟ | مرابط
أباطيل وشبهات مقالات أبحاث

هل نهى النبي عن تدوين السنة مطلقا؟


نهي النبي صلى الله عليه وسلم عن تدوين السنة ليس نهيا مطلقا ولكنه متعلق بعلة علم ذلك من النصوص الصحيحة الأخرى التي أباح فيها النبي صلى الله عليه وسلم الكتابة وكذلك نهى بعض الصحابة عن التدوين كان لنفس العلة علم ذلك من سماح بعض الناهين عن التدوين بالتدوين في بعض الأحيان التي أمنوا فيها وقوع العلة بل وقيامهم هم أنفسهم بذلك وكذلك من مواقف الصحابة الآخرين الذي كانوا يبيحون التدوين ويحثون عليه.

بقلم: معتز عبد الرحمن
176
العلاقة بين الإسلام والإيمان والإحسان | مرابط
تعزيز اليقين اقتباسات وقطوف

العلاقة بين الإسلام والإيمان والإحسان


بالنسبة للعلاقة بين الإسلام والإيمان والإحسان إذا أطلق الإسلام في نص شرعي دون اقترانه بالإيمان فهو يدل على كل الدين وإذا أطلق الإيمان في نص شرعي مستقل عن الإسلام فهو يطلق على كل الدين لكن إذا اجتمعا في نص واحد يصبح معنى الإسلام الأعمال الظاهرة من صلاة وصيام وحج وزكاة ويصبح الإيمان بمعنى الأعمال الباطنةكالإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله وغيرها

بقلم: عبد الرحيم السلمي
861