مسلمو الروهينجا: جذور المشكلة

مسلمو الروهينجا: جذور المشكلة | مرابط

الكاتب: مركز التأصيل للدراسات والبحوث

304 مشاهدة

تم النشر منذ سنة

مأساة المسلمين الروهينجا في بورما (ميانمار) ليست وليدةَ اليوم أو الأشهر الأخيرة عندما طفت مشكلتُهم على السطح جراء تجدد أعمال العنف ضدهم من قبل حشود البوذيين بتحريض من الرهبان وعلى أعين السلطات والحكومة، وإنما ترجع تلك المأساة إلى سنوات بعيدة وتحديدًا إلى العام 1982م عندما صدر قانون ينص على أن أي أقلية في البلاد لا تستحق الجنسية الميانمارية إلا إذا ثبت أنها كانت موجودة في البلاد قبل عام 1823م، أي قبل الحرب الأنجلو-بورمية الأولى.

وبموجب هذا القانون يُحرم حاليًّا 800 ألف مسلمٍ سنِّي المذهب من الجنسية الميانمارية رغم أن زعماء الروهينجا يؤكدون أنهم عاشُوا في هذه البلاد قبل ذلك التاريخ بكثير (1823م). وتتعامل السلطات البوذية في ميانمار مع الروهينجيين على أنهم مهاجرون غير شرعيين من بنجلاديش المجاورة بذريعة أن اللكنة التي يتحدث بها الروهينجا تشبه لكنة أهالي مدينة شيتاجونج الواقعة في جنوبي شرقي بنجلاديش قرب الحدود مع ميانمار.

ومع تعرضهم لموجات عنف وحشية من قبل البوذيين المتطرفين في ظل تواطؤ من السلطات الرسمية، يلجأ المسلمون الروهينجا للفرار عبر الحدود البحرية إلى بنجلاديش المجاورة رغم المخاطر التي يواجهونها في الطريق، لكنهم يرون ذلك أهونَ من بطش البوذيين بهم، الذين لا يتورعون عن إحراق قرى المسلمين بما فيها من نساءٍ وذرية دون أدنى رحمةٍ في مشاهد تتقطع لها الأفئدة وتنفري لها الأكباد!! وذلك كله بتحريض من الرهبان البوذيين الذين يرون أن الروهينجا يشكلون خطرًا على البوذية التي يدين بها أغلبية الميانماريين.

ولعلَّ في المعتقدات الباطلة ذات الطابع الوثني التي عليها أتباع البوذية، تلك الديانة المخترعة من قبل البشر البعيدة عن وحي السماء؛ ما يكشف عن سر هذه القسوة والتجرد من الرحمة والشفقة، بل ومن معاني الإنسانية، في جرائمهم بحق المسلمين الروهينجا.

وتشير بعض التقارير الحقوقية إلى أن عدد اللاجئين المسلمين الروهينجا في بنجلاديش تجاوز 700 ألف لاجئ، المسجل منهم لدى وكالة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة 30 ألف لاجئ فقط؛ ولذلك لا يتمتع بقية اللاجئين غير المسجلين حاليًّا بالحماية من جانب المفوضية؛ لأنهم وصلوا بعد توقف حكومة بنجلاديش عن منح مرتبة اللاجئ للروهنجيين المسلمين المهاجرين من ميانمار. وتتعلل السلطات في بنجلاديش بأنها غير قادرة على تحمل أعبائهم المالية، وتقوم بإعادة قوارب محملة بالنساء والأطفال من الروهينجا إلى ميانمار مجددًا حيث يواجهون الموت هناك.

وتتعامل السلطات في بنجلاديش مع المسلمين الروهينجا بشكل قاسٍ، حيث تشن حملات من الاعتقال التعسفي والطرد غير القانوني والاعتقال القسري ضدهم، في محاولة واضحة لردع تدفق المزيد من اللاجئين الفارين من القمع. وقد أدى الاعتقال التعسفي والطرد القسري من قبل السلطات البنجالية إلى تقييد محاولات الخروج من المخيم غير الرسمي؛ ما دفع اللاجئين إلى تسميته بالسجن المفتوح؛ لأن اللاجئين يخشون مغادرة المخيم، بحسب تقارير حقوقية.

وما بين بطش المتطرفين البوذيين وتعنت السلطات في بنجلاديش تبقى تلك الجماعة من المسلمين السُّنَّة ضائعة لا ناصر لهم ولا معين في ظل صمت دولي مريب، رغم أن الأمم المتحدة تصف المسلمين الروهينجا بأنهم من أكثر الأقليات تعرضًا للاضطهاد في العالم.

ويتساءل المرء في أسى بالغ: أين المسلمون من هذا الذي ينال إخوانهم، ولديهم من وسائل الضغط والأسباب المادية ما يمكنهم من تخفيف آلامهم ورفع المعاناة عنهم؟!!

 


 

المصدر:

مركز التأصيل للدراسات والبحوث، نقلًا عن موقع قصة الإسلام: https://islamstory.com/ar/artical/26239/%D9%85%D8%B3%D9%84%D9%85%D9%88-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%88%D9%87%D9%8A%D9%86%D8%AC%D8%A7-%D8%A8%D9%8A%D9%86-%D8%A8%D9%88%D8%B1%D9%85%D8%A7-%D9%88%D8%A8%D9%86%D8%AC%D9%84%D8%A7%D8%AF%D9%8A%D8%B4

تنويه: نشر مقال أو مقتطف معين لكاتب معين لا يعنى بالضرورة تزكية الكاتب أو تبنى جميع أفكاره.

الكلمات المفتاحية:

#الروهينجا #البوذية
اقرأ أيضا
شبهة: هل نستجيب للنص أم لأقوال الفقهاء؟ | مرابط
أباطيل وشبهات مقالات

شبهة: هل نستجيب للنص أم لأقوال الفقهاء؟


الفقهاء ليسوا معصومين ولا يلزم أن يصيب كل واحد منهم الحق بل لا يلزم أن يصيبه أكثرهم وإن كان لا يخرج عن مجموعهم لكن المسلم غير المتفقه في الدين إذا اتبعهم فقد استجاب لأمر الله له وأبرأ ذمته وإن أخطأوا أما من اتبع هواه واستحسن رأيه من غير تفقه في الدين أو سؤال من انشغل بذلك فقد خالف أمر الله وإن أصاب الحق في نفس الأمر وعرض نفسه بذلك للإثم والعقوبة

بقلم: كريم حلمي
103
الهجرة النبوية نقطة تحول في التاريخ الإنسان ج4 | مرابط
تاريخ تعزيز اليقين

الهجرة النبوية نقطة تحول في التاريخ الإنسان ج4


إن التأمل والتدبر في تفاصيل الهجرة النبوية المباركة يجعلنا نتيقن وبما لا يدع مجالا للشك أن الهجرة النبوية كانت حدثا حاسما في الدعوة المحمدية أرست الأسس والنواة الصلبة لدولة الإسلامية الناشئة كما حملت لنا عبرا ودروسا وافرة نستفيد منها ونستجلي منها قيما وأخلاقا حميدة وبين يديكم مجموعة من الفوائد والدروس والمآثر من وحي السيرة

بقلم: علي الصلابي
288
ونبلوكم بالشر والخير فتنة | مرابط
اقتباسات وقطوف

ونبلوكم بالشر والخير فتنة


مقتطف من كتاب في ظلال القرآن قول الله تعالى ونبلوكم بالخير والشر فتنة يقف بنا الأستاذ سيد قطب أمام تفسير الابتلاء بالخير فالابتلاء بالشر مفهوم ويدركه الإنسان ولكن كيف يكون الابتلاء بالخير وكيف يمكن التعامل معه هذا ما يتناوله الكاتب

بقلم: سيد قطب
1372
شبهة حول ما ورد في القرآن عن خلق الإنسان | مرابط
أباطيل وشبهات

شبهة حول ما ورد في القرآن عن خلق الإنسان


يعطي القرآن معلومات مختلفة عن خلق الإنسان من ماء مهين 77: 20 1 من ماء 21: 30 من نطفة 36: 77 من طين 32: 7 من علق 96: 2 من حمأ مسنون 15: 27 ولم يك شيئا 19: 67 فكيف يكون كل ذلك صحيحا في نفس الوقت المقال الذي بين يدينا يقف بنا على هذا التساؤل أو هذه الشبهة ليرد عليها ويستوضح مكمن الخلل فيها

بقلم: محمد عمارة
1612
لقاء العظيمين | مرابط
مقالات

لقاء العظيمين


تخيل معي أنه قد اجتمع اليوم أهم رمزين من رموز الفكر العربي أو أهم رجلين من رجال السياسة في في عالمنا العربي أو دع المقترح يكون أكثر مرونة ولنتخيل اجتماعا انعقد اليوم يضم أهم شخصيتين في العالم الإسلامي برأيك وفي تقديرك: ما هو الموضوع الذي تتوقع أن يفتح على طاولة الاجتماع

بقلم: إبراهيم السكران
457
هل شك يونس عليه السلام في قدرة الله | مرابط
أباطيل وشبهات

هل شك يونس عليه السلام في قدرة الله


من ضمن الشبهات السطحية التي يروجها أهل الإلحاد وأعداء الإسلام أن القرآن الكريم يتهم النبي يونس عليه السلام بأنه شك في قدرة الله فحين أرسله الله إلى أهل نينوى لم يذهب إليهم وذهب إلى البحر وبين يديكم رد موجز على هذه الشبهة

بقلم: منقذ السقار
222