اجتياحات أزمة الرجولة

اجتياحات أزمة الرجولة | مرابط

الكاتب: أ. سامي الحربي

150 مشاهدة

تم النشر منذ 6 أشهر

إن الحضارة الحديثة هي انحدار من الذكورة إلى الأنوثة
- يوليوس إيفولا

 

ترتبط إشكاليات الاجتياح بإزالة الخصوصيات الدينية والثقافية والاجتماعية، عبر فرض دلالات ومفاهيم على طرق التفكير وأنماط السلوكيات والصور الثابتة عن الجسد وامتداده وتقسيماته التي تشمل الذكورة والأنوثة، من خلال إزالة الثابت الفطري من معانيها وأشكالها المتجسدة، وإعادة إنتاجها في إطار يتخوف من صورتها الأصلية، وذلك عبر فرض المخاوف من قيم الرجولة والأمومة والطفولة بصفتها قيم اضطهاد وتشويه للحالة الإنسانية، وذلك عبر الأسلوب الحضاري السائد ونمطه البصري الذي يتمركز حول الصورة وعقدة الجمال، وتعميم مفاهيم الجندر ونفوذ حركة الشواذ، وتراجع صورة الآباء وضغط البيئة المساواتية والمشكلة الاقتصادية، وتراجع الرجولة التقليدية المتمركزة حول القوة والشرف والواجب، وسيطرة أنماط الرجولة الحديثة التي تعيد إنتاج ذاتها في أدوار أنثوية.

يمثل الأسلوب الحضارئ السائد مرحلة الغريزة وهي مرحلة تفقد المعاني الدينية فيها وظيفتها الاجتماعية بحيث تصبح عاجزة عن القيام بمهمتها بحسب مالك بن نبي، وهي ذات المرحلة التي يطلق عليها ميشيل مافيزولي مرحلة "سيادة الأسلوب الجمالي". وفقدان المعاني الدينية وسيادة الأسلوب الجمالي تقود إلى ما يطلق عليه إدغار موران "الجماليات المُعمَّمة" وهي أزمة ذوبان الأخلاقي في الجماليات.

تشكل الجماليات المعممة تراجعا لقيم الرجولة، وخصوصًا مسألة الواجب التي تفرضها التقاليد الأخلاقية، مقابل ارتفاع لعقدة الجمال التي لا تعرف الواجب، بل تدور بين التجميل والانخراط في السلوكيات الأنثوية، وإزاحة الترجل الذي يشكل قطيعة مع العالم الأنثوي.

وتتداخل مسألة الجماليات المعممة في التطورات الحديثة لمفاهيم الرجولة من خلال إعادة إنتاج أساليب الجسد الرجولي عبر تأثير الموضة الحديثة، فبحسب "جوان انتويسل" لعب كل من المصورين وخبراء التجميل ومصممي الأزياء من الشواذ دورًا في تغيير التمثيلات الخاصة بالرجولة من خلال جماليات الموضة التي أنتجت جماليات شاذة للجسد الرجولي.

والإشكالية الأخرى في الجماليات المعممة هي أنها حولت الجسد الرجولي من إطار واجب الفعل والمسؤولية الأخلاقية، إلى وجوب العرض والمشاهدة من خلال فكرة الجمال والأزياء، والتي استطاعت إعباد فكرة الإدانة عن الأنشطة غير الرجولية.

وتأثيرات عقدة الجمال الحديثة لا تتوقف عند إشكالية التحرر من الإدانة الأخلاقية للسلوكيات المناهضة للرجولة وإزاحة الترجل، بل تمتد لإشكالية أخرى وهي مشكلة السحاق المعكوس، وهو التفاعل الأنثوي الذي يحرص عليه الشباب مع الإناث لأجل جذبهن، وهي إشكالية تواجه فكرة الرجولة التقليدية لأنها تعيد الصفات الأنثوية عند التفاعل مع الإناث وتقدمها على أنها وسيلة رجولية، ولكنها في أصلها ليست إلا خوفًا من قيم الرجولة التي تتعرض للهجوم والمحاصرة من نمط الحياة الحديثة، وفكرة الرجل الجديد الذي ترافق ظهوره مع الحركة النسوية ومجلات الأناقة والقطاع التجاري الخاص بالمنتجات الجمالية الرجالية.


المصدر:
مجلة أوج، العدد الحادي عشر

تنويه: نشر مقال أو مقتطف معين لكاتب معين لا يعنى بالضرورة تزكية الكاتب أو تبنى جميع أفكاره.

الكلمات المفتاحية:

#الجندرية #الرجولة
اقرأ أيضا
حيثما كان العدل فثم شرع الله | مرابط
تعزيز اليقين فكر مقالات

حيثما كان العدل فثم شرع الله


وليس للمسلم أن يطرح حكم الشريعة طلبا للعدل استقلالا عنها فإن هذا فاسد من جهة الدين والذي يلزم المسلم بالاحتكام للشرع وليكن على ثقة أنه متى التزم حكم الشريعة فسيؤول به الأمر إلى تحقيق العدل وأنه متى خالفها فسيقع في مناقضة العدل إذ اطراح الحكم والحالة هذه اطراح للعدل أيضا

بقلم: عبد الله بن صالح العجيري وفهد بن صالح العجلان
1815
مسند الدارمي: نخبة من النصوص النافعة | مرابط
مقالات

مسند الدارمي: نخبة من النصوص النافعة


سأنتخب في هذه الأسطر نصوصا غزيرة النفع مما صح عن علماء القرون الأولى التي ثبت عن النبي ﷺ تفضيلها على بقية قرون هذه الأمة وسيجد فيها القارئ المتفكر عظيم الفائدة مع اختصار الألفاظ والكلمات وكان هذا من سمات علومهم وكلامهم وكل هذه الآثار مستفادة من مسند الدارمي الذي هو أحد الكتب التسعة

بقلم: أحمد يوسف السيد
87
تمرير الأفكار الإلحادية في ميديا الوسائل البصرية | مرابط
اقتباسات وقطوف الإلحاد

تمرير الأفكار الإلحادية في ميديا الوسائل البصرية


مقتطف من كتاب الميديا والإلحاد للكاتب أحمد محمد حسن يعرض فيه الوسائل والطرق التي مكنت الأفكار الإلحادية من التسرب إلى الميديا ووسائل الإعلام البصرية مثل تصوير الوجود والحياة بظهر العبثية والعدمية واللاغائية وغير ذلك من الطرق الملتوية

بقلم: أحمد محمد حسن
220
السيطرة على الصورة | مرابط
اقتباسات وقطوف ثقافة

السيطرة على الصورة


مقتطف من مقدمة كتاب المتلاعبون بالعقول للكاتب هربرت شيللر يتحدث فيه عن أهمية وضرورة السيطرة على الصورة وعلى أجهزة المعلومات وكيف ينتهي شكل شبكات الإعلام إلى مجموعة من التكتلات التي يسيطر عليها مجموعة من الملاك لأهداف واضحة

بقلم: هربرت أ شيللر
169
هل القرآن منقول من الكتاب المقدس ج1 | مرابط
أباطيل وشبهات تعزيز اليقين

هل القرآن منقول من الكتاب المقدس ج1


يقول المشككون أهل الباطل أن القرآن منحول عن الكتاب المقدس في كثير من معارفه ونصوصه التي شابهت ما في الكتاب المقدس من أخبار السابقين وبين يديكم مقال تفصيلي في الرد على هذه الفرية يقف فيها الكاتب الدكتور منقذ السقار على حقائق الإيمان بين القرآن والكتاب المقدس وقصص الأنبياء وأخبار الأمم السابقة في الكتابين وكذلك الأحكام التشريعية بين القرآن والكتاب المقدس لندرك حقيقة الأمر وندرك الباطل الذي بنيت عليه هذه الشبهة

بقلم: د منقذ السقار
414
الحلوى القاتلة: الإعلام الترفيهي والانحرافات الفكرية | مرابط
فكر الإلحاد ثقافة

الحلوى القاتلة: الإعلام الترفيهي والانحرافات الفكرية


الإعلام الترفيهي سلاح فكري ذو أثر شديد في نفوس المتلقين وفاعلية هذا الأثر تنجم من كونه يأتي من غير مظنته فليس هذا النوع من الإعلام مقصودا لمتطلب الأفكار الموافقة أو المخالفة ولم يكن حتى عهد قريب سوى آلة قتل للوقت وإلهاء عن الواقع وملء للفراغ ومن ثم تعود المتلقي أن يفتح حصونه أمامه مطمئنا لكونه يروح عن نفسه بما لا يستحق منه كثير تأمل ونظر وبما لا يتحد أفكاره ومسلماته فيفتح طواعية نوافذ لاوعيه لسيل دفاق من المؤثرات السمعية والبصرية

بقلم: ماهر أمير
153