حين يتشاغل الناس

حين يتشاغل الناس | مرابط

الكاتب: إبراهيم السكران

44 مشاهدة

تم النشر منذ شهر

حين يطالع طالب العلم في هذا العصر عبودية السلف فإنه تمر به مشاعر ممزوجة بالعجب والاستغراب والحسرة على نفسه، تجد كثيرًا من طلبة العلم ربما لامهم من حولهم وعتبوا عليهم أنهم لا يرون فيهم عبودية تكافئ علمهم أو مطالعتهم مثلًا، بينما تجد في حياة علماء السلف من يتألم أهله لعبوديته، ويتوددون إليه أن يخفف عن نفسه، كما كان -مثلًا- الإمام مسروق بن الأجدع (ت 63هـ) وهو من كبار التابعين صلى خلف أبي بكر وروى عن عمر وغيره، وقد روى ابن سعد (230هـ) في كتابه الطبقات أخبارًا روتها زوجة مسروق نفسها:

(عن أنس بن سيرين، قال: بلغنا بالكوفة أن مسروقًا كان يفر من الطاعون، فأنكر ذلك محمد، وقال: انطلق بنا إلى امرأته فلنسألها، فدخلنا عليها فسألناها عن ذلك، فقالت: كلا والله ما كان يفر، ولكنه كان يقول: "أيام تشاغل فأحب أن أخلو للعبادة"، فكان يتنحى فيخلو للعبادة، قالت: فربما جلست خلفه أبكي مما أراه يصنع بنفسه، قالت: وكان يصلي حتى تورم قدماه)
[طبقات ابن سعد: 6/81].

فانظر لعبارة مسروق "أيام تشاغل فأحب أن أخلو للعبادة"! رأى الناس منهمكين في أمور الدنيا فانصرف للعبادة، وانظر كيف يتهجد حتى تتورم قدماه فتنهمر دمعات زوجته من ورائه شفقةً عليه، وقارن ذلك كله بأحوالنا اليوم –إلا من وفقه الله- كيف تتقضى ساعاتنا في الفضول والترهات.

تنويه: نشر مقال أو مقتطف معين لكاتب معين لا يعنى بالضرورة تزكية الكاتب أو تبنى جميع أفكاره.

الكلمات المفتاحية:

#العبودية
اقرأ أيضا
الاعتبار | مرابط
اقتباسات وقطوف

الاعتبار


ومن اعتمد في هدايته وسداده على نفسه ومواهبه ومهاراته واستغنى عن ربه فلن تزيده إلا حيرة وضلالا وطغيانا ومن استعان الله واهتدى به هداه الله بأقل ما يبلغه من العلم ووفقه للعمل به ومن حاز الدنيا بكل ما فيها من زينة ومتاع ولم يطلب الباقيات الصالحات فهو أعظم الناس خسارة وهو الظالم والمظلوم ولا يظلم ربك أحدا

بقلم: حسين عبد الرازق
134
العلاج بالطاقة وقانون الجذب | مرابط
مقالات

العلاج بالطاقة وقانون الجذب


المعالجون بالطاقة الكونية وقانون الجذب والتأمل واليوجا وقوانين الاستحقاق هؤلاء لصوص آخرة يسرقون آخرتك ويدعونك لعبادة العجل الذهبي.. فهم يغرونك ببريق الدنيا ولذة الدنيا وتضخيم هوى نفسك ويسلبون في المقابل آخرتك يجعلون منك إلها صغيرا تغير الأقدار وتصنع الاستحقاق.

بقلم: د. هيثم طلعت
38
دين الأهوائية | مرابط
مقالات

دين الأهوائية


فمعظم الغربيين يمكن تعريفهم بأنهم نصارى الهوية لادينيون المنهج! وبينهما دين أو عقيدة أهوائية محضة فتجد الشخص يؤمن بالمتناقضات الصارخة لمجرد أن كلا منها توافق هواه في جانب من الجوانب

بقلم: الزبرقان
45
البشر والبشاشة في شخصية النبي صلى الله عليه وسلم | مرابط
مقالات

البشر والبشاشة في شخصية النبي صلى الله عليه وسلم


لقد كان حبيبنا صلوات الله وسلامه عليه يسمي أشياءه كل أشيائه.. تقريبا ما كان يترك شيئا له إلا ويجعل له اسما أو لقبا سواء في ذلك ما كان مخلوقا ينبض بالحياة أو جمادا باردا لكل دابة كان يمتلكها أو يركبها اسم أو لقب تخيل هذه النفسية التي رغم انشغالها والهموم التي تحملها والبلاءات التي تتوالى على صاحبها ومع ذلك تصر على تسمية مرآة أو كوب ماء أو درع!! بعضنا لو فعل مثل ذلك لربما تلقاه الناس بالاستهجان واللوم والاتهام بالتشاغل عن الهموم الجسيمة والمهمات الجليلة ولرمي باللامبالاة أو كما يقال بالعامية...

بقلم: محمد علي يوسف
26
ثغرات تسدها المرأة المسلمة: البيت والزوجية | مرابط
تفريغات المرأة

ثغرات تسدها المرأة المسلمة: البيت والزوجية


أيتها الأخت المسلمة! في ثغرة الزوجية وبيت الدعوة بيتك يجب ألا يعرف الخراب لأنه يتكون معه أسباب الحماية من الحب والرضا بينك وبين الزوج وهذه ثغرة كل زوجة في القيام بحق زوجها وينبغي أن يكون الزوج أحب الناس إلى زوجته وأن يكون البيت قائما على الالتزام بالإسلام وتربية الأولاد التربية الصالحة والدعوة إلى الله

بقلم: محمد صالح المنجد
133
النسبوية وما بعد الحداثة الجزء الأول | مرابط
فكر مقالات الجندرية

النسبوية وما بعد الحداثة الجزء الأول


النسبوية وإن كانت فلسفة قائمة بذاتها إلا أنها أيضا عماد نظريات ما بعد الحداثة وأثرها عارم في مئات الأفكار الغربية والعالمية وفي اليسار الليبرالي خاصة وسنتخير الحديث عما يوضحها لنا كموثر على المسار الفلسفي اللوطي موضحين كيف كانت تلك الفلسفة أحد أسس التكوين

بقلم: عمرو عبد العزيز
1874