ما فائدة طلب العلم وحفظ المتون؟

ما فائدة طلب العلم وحفظ المتون؟ | مرابط

الكاتب: إبراهيم السكران

55 مشاهدة

تم النشر منذ شهر

السؤال:
أنا أحب العلم، ويشدني الحديث عن الكتب والمؤلفين، وأبذل جهدي؛ ولكن كلما رأيت الأحداث التي تصيب الأمة والصور والمقاطع يراودني سؤال وإحباط.. ما فائدة حفظ المتون والثقافة في مثل هذا الوقت؟ أليس فريضة الوقت شيء آخر؟

الجواب:
الحمد لله وبعد، قال الله عَزَّ وَجَلَّ: {وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ} و "قوة" نكرة تفيد العموم، فتشمل كل قوة مشروعة.. ومن القوة النافذة "العلم"، بل ما تفاضل الأمم اليوم في الهيمنة إلا فرع عن علومها، فالعلم والثقافة اليوم من أعظم الأسلحة.

ثم إن ما يواجه الأمة المسلمة اليوم من حرب معرفية فكرية لإجهاض عقيدة المقاومة والاستقلال والعزة فيها، وإظهار تقبل الانكسار والهزيمة في قالب الحكمة والرقي والتحديث، أضعاف ما تواجهه من الأسلحة العسكرية.

ومن أكثر المشروعات الثقافية تكريساً للهزيمة اليوم والتعايش معها "مشروعات إعادة تأويل الشريعة والتراث ليتوافق مع ثقافة الغالب"، وهي آخر مراحل الاستسلام والخنوع والضيم..

ويكاد يكون أكبر عائق من عوائق النهضة في حياتنا المعاصرة اليوم هذه الروح المستسلمة المنكسرة لثقافة الغالب، لأن من تعايش مع العبودية استثقلت نفسه عبء التحرر

وصار يحب أن يرى في الأغلال والقيود والأصفاد التي تكبله قلائد وأساور وقروط جميلة، ولا أذل اليوم من وظيفة المفتش في التراث عن سند لتقاليد الغالب.

والمراد يا أخي الكريم أن القول "ما فائدة العلم والثقافة والأمة تواجه الهيمنة" هو كمثل من يقول ما فائدة الدواء ونحن نرى الأمراض.

والله تعالى أعلى وأعلم.

تنويه: نشر مقال أو مقتطف معين لكاتب معين لا يعنى بالضرورة تزكية الكاتب أو تبنى جميع أفكاره.

الكلمات المفتاحية:

#طلب-العلم #المتون
اقرأ أيضا
العلم | مرابط
اقتباسات وقطوف

العلم


مقتطفات متفرقة عن أربعة من العلماء يظهر فيها قدر العلم عندهم وحقيقته التي قد يغفل عنها الكثير من الناس فليس العلم أبدا هو كثرة الرواية أو كثرة الحفظ ولا يكون العلم علما إلا إذا أثمر طاعة وانقيادا إلى الله عز وجل وهربا من الهوى والبدعة وأصحابهما

بقلم: مجموعة علماء
1186
من حياة عمر بن عبد العزيز ج2 | مرابط
تفريغات

من حياة عمر بن عبد العزيز ج2


لقد حمل هم الأمة خلع كل لباس إلا لباس التقوى لم يأخذ قليلا ولا كثيرا همه الآخرة لا الدنيا كانت له نظرة مختلفة عن نظرات الناس حتى مع الناس وأخذ الناس يتسابقون يوم عرفة مع الغروب إلى مزدلفة وهو يدعو ويتضرع ويقول: لا والله ليس السابق اليوم من سبق جواده وبعيره إن السابق من غفر له في هذا اليوم

بقلم: خالد الراشد
130
قاسم أمين وتحرير المرأة | مرابط
تفريغات المرأة

قاسم أمين وتحرير المرأة


إن قضية تحرير المرأة التي تولى كبرها قاسم أمين قضية لها شأن وتستحق أن نقف عندها بعض الوقت لما قرأت مذكرات قاسم أمين ومذكرات سعد زغلول لأن سعد زغلول هو الذي شجع قاسم أمين وقاسم أمين شاب يشع الذكاء من عينيه ذهب إلى فرنسا وأعداؤنا يصطادون المواهب من أمتنا ولا يتصرفون بطريقة تلقائية أو عشوائية كما يظن السذج يعني: مثلا: مسألة الدجاج المذبوح أو المقتول جاء بعض الناس وقال: إنهم يقتلون الدجاج ولا يذبحونها لماذا قال: لأن نسبة من الدم يتجمد في العروق فمع ملايين الدجاج المقتول وتجمد الدم فيها يزداد ال

بقلم: أبو إسحق الحويني
283
فن أصول التفسير ج3 | مرابط
تفريغات

فن أصول التفسير ج3


في قضية مصادر التفسير ممكن نقسمها إلى: المصادر النقلية البحتة والمصادر النقلية النسبية ومصادر الاجتهاد الآن من هو المفسر الأول للقرآن أو قل: ما هو المصدر الأول لتفسير القرآن القرآن نفسه ثم المصدر الثاني السنة ثم المصدر الثالث: الصحابة

بقلم: مساعد الطيار
448
أحاديث مشكلة في الحجاب ج1 | مرابط
أباطيل وشبهات تعزيز اليقين المرأة

أحاديث مشكلة في الحجاب ج1


لا يخلو باب من أبواب أصول الدين ولا فروعه من آيات أو أحاديث مشتبهة تخالف في ظاهرها المحكمات البينات فإن جاز ذلك في الأصول فإنه في أبواب الفروع من باب أولى وفي أبواب حجاب المرأة ولباسها يورد بعض الكتاب أحاديث تخالف المحكم البين منها الصحيح ومنها الضعيف ومنها ما لو وضع في موضعه ولم يلغ به العام لاستقام للناظر الحكم ولكن استعمل كثير من الأحاديث الظنية في نقض القطعية والأحاديث المشتبهة في نقض المحكمة

بقلم: عبد العزيز الطريفي
312
زهد سعيد بن جبير | مرابط
مقالات

زهد سعيد بن جبير


حدثنا عبد الله حدثني أبي حدثنا عمر بن أيوب حدثنا جعفر بن برقان عن ابن منبه قال: طوبى لمن نظر في عيبه عن عيب غيره طوبى لمن تواضع لله من غير مسكنة ورحم أهل الذل والمسكنة وتصدق بمال جمع من غير معصية وجالس أهل العلم والحلم والحكمة ووسعته السنة ولم يتعدها إلى البدعة

بقلم: أحمد بن حنبل
346