هل يمكن للانتحار أن يكون حلا؟

هل يمكن للانتحار أن يكون حلا؟ | مرابط

الكاتب: أحمد الغريب

32 مشاهدة

تم النشر منذ 4 أسابيع

لرجل مسلم أو امرأة مسلمة = لا يمكن أن يكون الانتحار حلًّا.. لماذا؟ دعنا نتأمل الافتراضات العقلية لأسباب الانتحار:

1- أن يكون الانتحار لأجل مشكلة عابرة يمرُّ بها الإنسان، مثل فشل في عمل، أو فراق حبيب، أو مشاكل أُسرية... إلخ، فالذي يفكر في الانتحار لسبب مثل هذا تفكيره قاصرٌ جدًا؛ لأن هذه المشاكل لا يوجد إنسان على وجه الأرض لا يمرُّ بها، ولو أن كل إنسان واجهته مشكلة ذهب فانتحر لانتحرت البشرية جمعاء..

أقول: تفكيره قاصر بالمعايير الدنيوية أيضًا؛ لأنها مشكلة عابرة سيعقبها فرجٌ، وهذه حالة الدنيا، أن الإنسان فيها يمر بمنعطفات فيها البؤس وانفراجات فيها السعادة، فبمقياس دنيوي بحت في هذه الحالة = الانتحار فشلٌ ووهن وضعف عزيمة وانعدام إرادة، وليس حلًّا.

ويساعد في تخطي هذه الحالة السعي وراء النجاحات الصغيرة، وأن ينظر الإنسان في نفسه ماذا يمكن أن يُفيد فيه غيرَه، وما هي ميزته التي يمكن أن يُنمّيها.

2- أن يكون الانتحار من أجل مشكلة دائمة تواجه الإنسان، مثل مرض مُزمِن مُقعد، فهذا أيضًا لا يكون الانتحار حلًّا في حقه لأنه قد سبق وافترضنا أن السائل مسلم، مؤمن بالله سبحانه وتعالى والدار الآخرة، وأن هذه الحياة الدنيا قصيرة مهما طالت، وأنها زائلة لا محالة، وأن الآخرة هي دار القرار، وأن ما عند الله هو خير للأبرار..

وأن الذي يُنهِي حياته لأجل ابتلاء مثل هذا هو في الحقيقة مُستجير من الرمضاء بالنار، فالمنتحر في نار جهنم خالد مخلّد فيها أبدًا، ليس في النار فحسب، بل هو في النار تُعذب نفسه بنفس الطريقة التي قتل بها نفسه في الدنيا، وليس قتلًا يُنهي حياته للأبد بل هو ذوق للعذاب الذي اختاره لنفسه مرة بعد مرة في نار جهنم.

فالحسابات العقلية تقول: أن الإنسان لو عاش في الدنيا ألف سنة في عذاب دائم لا راحة معه هو أهون من لحظة واحدة يُغمسها في نار جهنم.

وفي الحديث الصحيح: (يؤتى بأنعم أهل الدنيا ـ من أهل النارـ يوم القيامة، فيصبغ في النار صبغة، ثم يقال: يا ابن آدم، هل رأيت خيرا قط؟ هل مر بك نعيم قط؟ فيقول: لا والله يا رب، ويؤتى بأشد الناس بؤسا في الدنيا -من أهل الجنة-، فيصبغ صبغة في الجنة، فيقال له: يا ابن آدم، هل رأيت بؤسا قط؟ هل مر بك شدة قط؟ فيقول: لا والله يا رب، ما مر بي بؤس قط، ولا رأيت شدة قط.

(أبأس أهل الأرض.. تخيّل أنه فقير ذليل مريض مُقعَد فقد أحبابه ولم يجد ما يأكله عاش في خوف أو في سجن أو في حرب أو في مجاعة). كل ذلك يُنسى في لحظة واحدة.

والخلاصة: أنه بكل الحسابات لا يكون الانتحار حلًّا، بل هو وبال على صاحبه وفشل منه وضعف ووهن لا يُقدِم عليه إلا الضعيف المنهزم.

تنويه: نشر مقال أو مقتطف معين لكاتب معين لا يعنى بالضرورة تزكية الكاتب أو تبنى جميع أفكاره.

الكلمات المفتاحية:

#الانتحار
اقرأ أيضا
لا تجتمع البدعة مع سنة | مرابط
اقتباسات وقطوف

لا تجتمع البدعة مع سنة


ومن أدمن على أخذ الحكمة والآداب من كلام حكماء فارس والروم لا يبقى لحكمة الإسلام وآدابه في قلبه ذاك الموقع ومن أدمن على قصص الملوك وسيرهم لا يبقى لقصص الأنبياء وسيرهم في قلبه ذاك الاهتمام ونظائر هذه كثيرة

بقلم: شيخ الإسلام ابن تيمية
30
لماذا نحب الرسول الجزء الرابع | مرابط
تفريغات

لماذا نحب الرسول الجزء الرابع


أهل السنة والجماعة في باب محبة الرسول صلى الله عليه وسلم حق بين باطلين الباطل الأول: الغلو فيه والباطل الثاني: الجفاء لا نريد نحن أن تقسو قلوبنا على الرسول صلى الله عليه وسلم ونشعر بالجفاء لا نريد أن نحيي قلوبنا بمحبته عليه الصلاة السلام لكن في الطرف الآخر لا نغلو به ونرفعه فوق منزلته

بقلم: محمد المنجد
235
هجر القرآن | مرابط
اقتباسات وقطوف

هجر القرآن


إن هجر القرآن لا يكون دائما هو هجر القراءة فهناك أنواع كثيرة لهجر القرآن وقد يكون المسلم قارئا للقرآن آناء الليل وأطراف النهار وهو مع ذلك هاجر له وفي هذا الاقتباس البديع من كتاب الفوائد لابن قيم الجوزية يعرض لنا مفهوم هجر القرآن وأنواع الهاجرين للقرآن الكريم

بقلم: ابن القيم
708
بناء المساجد.. وبناء البشر | مرابط
مقالات

بناء المساجد.. وبناء البشر


جل أهل السير كانو يجعلون دوما بناء المسجد النبوي في المقدمة.. في مطلع العهد المدني وبعد الهجرة مباشرة كان اختيار المكان الذي سيكون المستقر الجديد للمؤمنين ومحل اجتماعهم على الطاعة وتلقي الوحي المنزل على رسول الله وبالفعل كان البناء المكاني لكن كثيرون لا يلتفتون إلى بناء آخر سبقه.. بناء البشر وبناء العلاقة بينهم

بقلم: د. محمد علي يوسف
38
أهل البدع يتوارثون الحقد على ابن تيمية | مرابط
تفريغات

أهل البدع يتوارثون الحقد على ابن تيمية


هذا الرجل النبيل الكريم البحر العلم الذي ما يزال يرمى بالكفر حتى هذه الساعة وكثير من المسلمين لا يعرفون شيئا عنابن تيمية حياة شيخ الإسلامابن تيميةحياة لا تعلم إلا بمطالعة كل ما كتب عنه سواء بقلمه أو بقلم أتباعه فإذا كنت ممن يحبه بالغيب تزداد له حبا وإن كنت ممن يتوقف في محبته فتحبه بلا تردد وإن كنت ممن عاديته فتراجع نفسك على أقل تقدير

بقلم: أبو إسحق الحويني
300
أنت الجماعة ولو كنت وحدك | مرابط
مقالات

أنت الجماعة ولو كنت وحدك


وما عرف المختلفون أن الشاذ ما خالف الحق وإن كان الناس كلهم عليه إلا واحدا منهم فهم الشاذون وقد شذ الناس كلهم زمن احمد بن حنبل إلا نفرا يسيرا فكانوا هم الجماعة وكانت القضاة حينئذ والمفتون والخليفة وأتباعه كلهم هم الشاذون.

بقلم: ابن القيم
36