الأسس الفكرية لليبرالية: الفردية ج2

الأسس الفكرية لليبرالية: الفردية ج2 | مرابط

الكاتب: د عبد الرحيم بن صمايل السلمي

1751 مشاهدة

تم النشر منذ سنة

ثانيًا: الفردية الجديدة:

جاءت الفردية لإعلاء استقلال الفرد بذاته، من خلال تعبير كل فرد عن رؤيته الخاصة، التي تمثلت في حرية الفكر والتعبير والملكية والانتخاب، وهذا الفرد هو الذي يعينه رالف إمرسون في مقالته "الاعتماد على النفس" حين يوجه إليه كلامه قائلًا "إن العبقرية هي أن تؤمن برأيك، وأن تعتقد أن ما هو يقيني في نفسك إنما هو يقيني للناس جميعهم" (1)

وقد أراد إمرسون أن الفرد معبّر عن الإنسانية، وهو أداة نجاح لنفسه وللمجتمع، وتقوم هذه الرؤية الجديدة للفردية على أساس غير الأساس الأناني النفعي، وهذا الأساس الذي تقوم عليه هو اعتقاد وحدة الوجود في الإنسان؛ ﻷن الله تعالى موجود في روح الإنسان، ولهذا فالفرد متعال على الطبيعة وهو فوقها ومرتفع عليها (2)

وهذه الفردية الجديدة المنطلقة من الإنسان والمتعالية على الطبيعة نشأت في الولايات المتحدة الأمريكية مرتبطة بالفكر المتعالي البراجماتي وهي مختلفة عن الفردية التقليدية اختلافا كبيرًا.

فالفردية الجديدة لا تعتقد بأن هناك حالة طبيعية للإنسان تستبطن الفردية، وأنها تظهر بشكل تلقائي عند انعدام الإكراه كما يتصوره الاتجاه التقليدي، ولكنها ترى أن الفردية تتكون من خلال العمل، وثقة الإنسان بقدراته، والتحرر من قيود العالم الطبيعي، والتعالي عليه، واستشعار القدرة على فعل أي شيء بثقة تامة. 

كيف ظهر المفوم الجديد للفردية؟

وهذا التغير من الفردية القديمة إلى الفردية الجديدة فرضته ظروف مادية جديدة، وهي تطور الصناعة المذهل، والسيطرة على وسائل التقنية، وقد أدى ذلك لطمس صورة الفردية السابقة، لتظهر صورة جديدة للفردية فرضتها المعطيات الجديدة، والهيمنة الرهيبة للمادية (3)

وقد ارتبط هذا المفهوم للفردية بالتطور الصناعي في أمريكا، وبسبب وجود الفردية المتعالية أصبح الأمريكيون يشعرون أنهم ليسوا أفرادا عاديين، فالنموذج الفردي الأمريكي يعد طفرة في تاريخ الحضارات، وقدرات الحضارة الأمريكية خاصة تفوق كل الحضارات السابقة.

"ولعل خير تعبير عن هذه الطفرة مقولة فان ويك ركي في كتابة نبيذ المتطهرين: لقد شبينا نحن الأمريكيون جميعًا عن الطوق، ونحن بغير شك أكبر أجناس العالم نموًا ولكن يبدو أن بلادنا أمريكا لم تتمتع مطلقًا بطفولتها؛ لأن الكفاح من أجل الحياة لم يدع لنا فرصة غرس المشاعر الحية التي تتفوق تفوقًا بهيجًا على مصاعب الحياة، التي تتمثل بالنسبة لمعظمنا في السعي من أجل مادة الحياة دون أن نفكر في معنى الحياة ذاتها، فنحن نسعى وراء ما تجلبه لنا الحياة لا وراء الحياة ذاتها" (4) 

الفردية الأمريكية

ويقرر جون ديوي أن الفردية الأمريكية الجديدة مختلفة عن الفردية الأوروبية التقليدية بأنها أطلقت غرائز الإنسان الحيوانية، بينما أبقتها تقاليد أوروبا القديمة مغلولة خاضعة خضوعًا نظاميا لشيء أسمى يدعى بكثير من الإبهام: الروحانية(5)

يريد ديوي بالروحانية: النظرة التقديسية للفرد وحقوقه في الفردية التقليدية، والتي حطمتها المادية الأمريكية عبر براجماتيتها الشرسة التي ألغت كل المثل العليا للحريات الفردية. والتطور الصناعي واكتشاف الآلة هو المبرر الوحيد للتغير في مفهوم الفردية؛ ﻷن الحرية هي القدرة على التغير ومواكبة التحديث مع القدرة على العمل، فالصناعة هي سبب الغرور الأمريكي وتعاليه، وبالتالي فهي سر تميزه وحضارته؛ ولهذا ينبذ ديوي مقولة القائلين بأن الآلة الصناعية هي مصدر المتاعب للفرد، فيرى أنها مغالاة صبيانية من الروحانية الأوروبية، إذ إن الآلة تمنح قوة دافعة للأمام، وعند البدء في تخطيط منظم لإيجاد توازن بين ما تحققه الآلة من تقدم تكنولوجي، وبين تحقيق القيم المماثلة لهذا التقدم التكنولوجي فإن إنسانا جديدًا أو فردًا جديدًا في حالة تصالح مع معطيات العصر المعاش سيبدأ في النمو والتكون (6)

ملامح الفردية الجديدة

وتشترك الفردية الجديدة مع التقليدية في مادية الحضارة الغربية، وخلوّها من القيم الأخلاقية الحقّة، ونبذ الدين، وبناء الروابط الاجتماعية على المصلحة الذاتية الخاصة وغيرها، ولكن الفردية الجديدة تزيد عليها بأمور متعددة منها:

- ربط القيم الإنسانية بالعمل، واعتباره القيمة الصحيحة، والأمر المميز بين الفضائل والرذائل، وهذا التصور المادي يعلي من قيمة الرأسمالية باعتبارها فئة ناجحة من الناحية العملية، واعتبار أخلاقها الناتجة عن العمل هي الأخلاق الفاضلة.

- تبرير التغير الفكري بالآلة الصناعية، وأن التحديث الصناعي يقتضي تحديثًا فكريًا مطردًا، وأن مواكبة المتغيرات تقتضي تغيّرًا في الفكر، وهذا يدل على أنه لا يوجد ثبات في الفكر لأنه مقرون بأمر متغير.

- تعالى وغرور من يملك تطورًا تقنيًا على أساس أنه فرد متطور، ولهذا فإن محافظته على تعاليه وغروره يستلزم استعمال كافة أوجه القوة لبقائه على تميّزه.

وهذه الصفات موجودة في الحياة الأمريكية، وهي التي تمثّل الفردية الجديدة، وهي تجمع أنانية الفردية التقليدية وتزيد عليها البُعد العملي المادي.


الإشارات المرجعية:

  1. نقولا عن مفهوم الليبرالية عند جون ديوي ص165
  2. المرجع السابق ص167، ومن هذا المنطلق تكوّن الفكر الليبرالي المتعالي في الليبرالية الأمريكية المعاصرة
  3. انظر: الفردية قديمًا وحديثًا ص18
  4. تطور الفكر الأدبي الأمريكي في القرن العشرين ص108، نقلًا عن مفهوم الليبرالية عند جون ديوي ص169
  5. انظر: الفردية قديمًا وحديثًا ص27
  6. الفردية قديمًا وحديثًا ص92. وانظر مفهوم الليبرالية عند جون ديوي ص 170

المصدر:

  1. د. عبد الرحيم بن صمايل السلمي، حقيقة الليبرالية وموقف الإسلام منها، ص146
تنويه: نشر مقال أو مقتطف معين لكاتب معين لا يعنى بالضرورة تزكية الكاتب أو تبنى جميع أفكاره.

الكلمات المفتاحية:

#الليبرالية #الفردية
اقرأ أيضا
القياس والاجتهاد عند الصحابة | مرابط
اقتباسات وقطوف

القياس والاجتهاد عند الصحابة


الصحابة - رضي الله عنهم - مثلوا الوقائع بنظائرها وشبهوها بأمثالها وردوا بعضها إلى بعض في أحكامها وفتحوا للعلماء باب الاجتهاد ونهجوا لهم طريقه وبينوا لهم سبيله وهل يستريب عاقل في أن النبي - صلى الله عليه وسلم - لما قال لا يقضي القاضي بين اثنين وهو غضبان

بقلم: ابن القيم
216
نماذج التسليم للأمر الشرعي | مرابط
تعزيز اليقين

نماذج التسليم للأمر الشرعي


التسليم للأمر الشرعي من أعلى مقامات العبودية فلا يستقيم إسلام المسلم إلا على جسر الاستسلام لله والتسليم لأمره ولا يتوقف ذلك على معرفة الحكمة من الأمر والنهي ونذكر هنا مجموعة من النماذج والمشاهدات والأحداث التي ظهر فيها مقام التسليم بصورة ناصعة تشف عما يعتمل في قلوب الرعيل الأول من الإيمان واليقين والإذعان لرب العالمين

بقلم: محمود خطاب
342
خشوع الجوارح | مرابط
اقتباسات وقطوف

خشوع الجوارح


كنت أنظر له وليس بين لحيته المطأطئة ويده المقبوضة على صدره إلا صوت تراتيل قرآن يهمس به.. ومن أعجب مشاهد المصلين الخاشعين ما يغزو النفوس من الشعور بالهالة الإيمانية التي تطوقهم.. حتى يعتري الخجل من بجانبهم من الحديث ورفع الصوت.. كأنما ينشر الخشوع في المكان رسالة استنصات..

بقلم: إبراهيم السكران
70
إشكال الاختلاط في الطواف | مرابط
أباطيل وشبهات

إشكال الاختلاط في الطواف


نسمع بين الفينة والأخرى سؤالا يتكرر حول إشكالية الاختلاط أثناء الطواف فيقول صاحب الشبهة: نعلم أن الاختلاط محرم في الإسلام ولكن كيف يباح ذلك أثناء الطواف؟ كيف يختلط الرجال بالنساء دون فاصل؟ وبين يديكم رد مفصل على هذه الشبهة للشيخ قاسم اكحيلات.

بقلم: قاسم اكحيلات
31
من الأمور التي كرهها الله لنا | مرابط
تفريغات

من الأمور التي كرهها الله لنا


في الشطر الثاني من الحديث يخبر فيه الرسول صلى الله عليه وسلم أن الله يكره لنا أن تشغل أوقاتنا بقيل وقال قال فلان كذا وقالت فلانة كذا وفلان روى وفلانة روت ونتناقل الأحاديث نشغل بها الساعات الطويلة فنبتعد عن القضايا المهمة بالحديث في سفاسف الأمور كما هو حادث في هذه الأيام أخبار تنقل من المشرق والمغرب لا ندري منها الصحيح من الباطل والقوي من السقيم نشغل بها أنفسنا ونعيش في دوامة لا ندري ما الصحيح منها وما غير الصحيح فنتناقل الأحاديث والأقوال نشغل بها أنفسنا

بقلم: عمر الأشقر
271
من علامات مرض القلب وصحته | مرابط
مقالات

من علامات مرض القلب وصحته


كل عضو من أعضاء البدن خلق لفعل خاص به كماله فى حصول ذلك الفعل منه ومرضه: أن يتعذر عليه الفعل الذى خلق له حتى لا يصدر منه أو يصدر مع نوع من الاضطراب فمرض اليد: أن يتعذر عليها البطش ومرض العين: أن يتعذر عليها النظر والرؤية ومرض اللسان: أن يتعذر عليه النطق ومرض البدن: أن يتعذر عليه حركته الطبيعية أو يضعف عنها ومرض القلب: أن يتعذر عليه ما خلق له من المعرفة بالله ومحبته والشوق إلى لقائه والإنابة إليه وإيثار ذلك على كل شهوته فلو عرف العبد كل شىء ولم يعرف ربه فكأنه لم يعرف شيئا

بقلم: ابن القيم
251