كسوف الشمس وإثبات النبوة

كسوف الشمس وإثبات النبوة | مرابط

الكاتب: د. حسام الدين حامد

48 مشاهدة

تم النشر منذ شهر

أريدك أن تتخيل معي دجالًا كذابًا يدعي أنه مرسل من عند الله، ويموت ولده، ويوم موت ولده تنكسف الشمس، وحين تنكسف الشمس يقول الناس: "إن الشمس انكسفت من أجل ولده".. أريد منك أن تقلب هذا الأمر ظهرًا لبطن وبطنًا لظهر، وترى كيف سيتصرف هذا الدجال؟ أعمل عقلك كثيرًا في هذه المسألة، ور كيف سيتصرف دجالٌ وضع في هذه الفرصة الذهبية للترويج لنفسه!

ثم تعال معي..

يموت إبراهيم بن النبي صلى الله عليه وسلم وتنكسف الشمس، ويتحدث الناس: "إن الشمس قد انكسفت لموت ابن النبي صلى الله عليه وسلم"، ويشمت المشركون: "لقد بتر محمد" أي: لم يعد له أولاد يحملون اسمه من بعده، ويصرخ أحد الصحابة حزنًا..

أما عن انكساف الشمس: فلو أن النبي صلى الله عليه وسلم سكت ولم يتكلم لاستقر عند الناس أن الشمس انكسفت لموت ولده إبراهيم، فمجرد السكوت كان يكفي! ولو أنه سكت؛ لقلنا: كانت مصيبة موت ولده شديدة! مجرد السكوت كان كافيًا! لكن..

لكنه صلى الله عليه وسلم يقول: (إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله، لا يخسفان لموت أحد ولا لحياته، فإذا رأيتم ذلك فادعوا الله وكبروا وتصدقوا وصلوا).

هكذا بوضوح ودون أي لبس وغموض!

إن رجلًا لا يكذب على الله عز وجل في مسألة كهذه لن يكذب عليه في أنه رسول من عنده، أليس كذلك؟ بلى.

ثم ماذا؟

ثم في خضم هذا الحزن تُشرع صلاة الكسوف ويصلي النبي صلى الله عليه وسلم بأصحابه صلاة الكسوف، ويخطب فيهم خطبة يتكلم فيها عن عذاب القبر ولا يتكلم عن ولده بشيء!

ثم ماذا؟

ثم عندما يسمع من يصرخ من الصحابة حزنًا على موت ولد النبي صلى الله عليه وسلم ينهاه عن ذلك ويقول: إن ذلك من الشيطان!

ثم ماذا؟

ثم يقول صلى الله عليه وسلم: (تدمع العين، ويحزن القلب، ولا نقول إلا ما يرضى الرب، والله‏!‏ إنا بفراقك يا إبراهيم لمحزونون‏).

ثم ماذا؟

ثم لا يرد على المشركين! ولا يتوعدهم من حينه! ولا يرد لهم الصاع صاعين! بل تنزل السورة الكريمة: (إنا أعطيناك الكوثر* فصل لربك وانحر* إن شانئك هو الأبتر).

لو تأملت السورة لوجدتها بشارة للنبي صلى الله عليه وسلم بالكوثر، ولو كان -وحاشاه- دعيًّا، أكان يسلي نفسه بالكذب؟

إن النبي صلى الله عليه وسلم لو كان سيكذب -وحاشاه- فلن يكذب على نفسه ويقول: "إنا أعطيناك الكوثر" أو يقول: "والله يعصمك من الناس"، وعندما تنزل عليه الآية يأمر الصحابة الذين كانوا يحرسونه بترك الحراسة لأن الله وعده أن يعصمه من الناس، أتراه إلا صادقًا؟ نعم والله صادقًا مصدوقًا.

ثم تتأمل السورة فتجدها تكليف بالعبادة: "فصل لربك وانحر"، ألو كان الرد من عنده -وحاشاه- وليس من عند الله، أكان يكلف نفسه المزيد من العبادة في هذا الوقت الذي مات فيه ولده، وشمت به الكفرة؟

ثم يأتي الرد عليهم في آخر السورة: (إن شانئك هو الأبتر).

هذا موقف واحد من حياة النبي صلى الله عليه وسلم تجاه حدث موت ابنه صلى الله عليه وسلم، وجدناه فيه يدفع عن نفسه ما زعمه الناس أن الشمس كسفت لموت ولده، ويصلي صلاة الكسوف، ويخطب عن عذاب القبر، ويأتي الرد على الكفار فيه تسلية له بما له في الجنة، وتكليف بالعبادة، وفي آخره الرد عليهم، ويمنع أصحابه من المبالغة في الحزن مع حزن قلبه على ولده، وهو في ذلك لا يقول إلا ما يرضي الرب عز وجل..

ولم يسكت ليفهم الناس أن الشمس انكسفت من أجل ولده، ولم يقعد عن العبادة، وقام لصلاة الكسوف، ولم يكن ليخدع نفسه بتسلية من عند نفسه بالكوثر، ولم يكن ليزيد العبادات عليه، ولم يكن ليمنع أصحابه من المبالغة في الحزن لو كان كاذبًا صلى الله عليه وسلم وحاشاه!

التفسير الإسلامي: (وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى * إِنْ هُوَ إِلا وَحْيٌ يُوحَى)

التفسير الإلحادي: لن تجد تفسيرًا مقنعًا!

تنويه: نشر مقال أو مقتطف معين لكاتب معين لا يعنى بالضرورة تزكية الكاتب أو تبنى جميع أفكاره.

الكلمات المفتاحية:

#إثبات-النبوة
اقرأ أيضا
أشراط الساعة رواية ودراية: الدرس الأول ج2 | مرابط
تفريغات

أشراط الساعة رواية ودراية: الدرس الأول ج2


سميت أشراط الساعة أشراطا لأنها علامات على قيام الساعة وهي على الأغلب إن كانت على ذلك وقد يسمى من أشراط الساعة ما لم يكن علامة عليها وإنما هو داخل في أثنائها وذلك أن من علامات الساعة انكدار النجوم وسقوطها أثناء قيام الساعة والساعة حينئذ قد قامت وعليه يعلم أن علامات الساعة منها ما هو سابق لها ومنها ما هو في أثنائها فالعلامة يذكرها على أنها ما يسبق الساعة ويكون تمهيدا لقيامها ومنها ما يكون هو داخلا فيها ومتغلغلا فيها وذلك أن أكثر أشراط الساعة هو سابق لها سواء كان من الكبرى أو من الصغرى

بقلم: عبد العزيز الطريفي
305
الرجل الصفر الجزء الأول | مرابط
تفريغات

الرجل الصفر الجزء الأول


وأعني بالرجل الصفر ذلك الرجل الذي يتصف بالسلبية ودنو الهمة ذلك الداء الخطير الذي أصاب الكثير من المسلمين وخاصة الشباب والفتيات وكما أن هناك رجلا صفرا فإن هناك أيضا امرأة صفرا وكل ما قيل في هذا الموضوع يشمل الرجال والنساء معا إلا فيما يختص به الرجال من مجال ولذلك على النساء أن ينتبهن وأن يتابعن مثل هذا الموضوع فإنها تشارك الرجل في كل كلمة تقال فيه

بقلم: إبراهيم الدويش
271
دين المؤتفكات: النسوية الجزء الأول | مرابط
فكر النسوية الجندرية

دين المؤتفكات: النسوية الجزء الأول


إن الموجة الجندرية المتصاعدة في هذه الأيام والتي تدعو إلى عدم اعتبار الهوية الجنسية البيولوجية الذكر والأنثى وإنما تدعو إلى هوية جندرية جديدة مصنوعة قد يرى فيها الرجل أنه امرأة والعكس قد تشعر فيها المرأة أنها تريد أن تصبح رجلا وتؤدي دوره الاجتماعي كاملا أي أن الجنس لا دلالة له ومن حق الرجل والمرأة اختيار الدور الاجتماعي المفضل وفقا للهوية الجندرية وهذه الموجة التي تدعو إلى تقنين الشذوذ واللوطية وإطلاق الحريات الجنسية لم تصعد إلا على أكتاف الحركة النسوية ومبادئها وأفكارها التي آلت إلى الفلسف...

بقلم: عمرو عبد العزيز
2181
قضية اللغة العربية الجزء الثالث | مرابط
فكر مقالات لسانيات

قضية اللغة العربية الجزء الثالث


قبل كل شيء ينبغي أن نعلم أن حياة هذا العالم العربي الإسلامي كانت تسير على نمط مألوف معروف لا يكاد يستنكره أحد: في العقيدة العامة التي تسود الناس وفي الدراسة في جميع معاهد العلم العريقة وفي التأليف والكتابة وفي حياة الناس التي تعيش بها عامتهم وخاصتهم من تجارة وصناعة كل ذلك كان نمطا مألوفا متوارثا فجاء هؤلاء الخمسة ليحدثوا يومئذ ما لم يكن مألوفا وشقوا طريقا غير طريق الإلف وبيان ذلك يحتاج إلى تفصيل ولكني سأشير إليه في خلال ذكرهم إشارة تعين على تصور موضع الخلاف

بقلم: محمود شاكر
1818
إشكالية المصطلح النسوي | مرابط
اقتباسات وقطوف النسوية

إشكالية المصطلح النسوي


تظهر إشكالية المصطلح النسوي فيما يتعلق برخاوة الدلالة كحال مصطلح الأدوار النمطية والمقصود به طريقة توزيع الأدوار بين الرجل والمرأة داخل الأسرة فهناك ضبابية شديدة في استعمالاته ويستعمل بدون ضبط لدلالاته والسبب في ذلك أنه لا يمكن ضبط دلالته بشكل دقيق

بقلم: د خالد عبد العزيز
292
التنكيت على الطقس؟ | مرابط
مقالات

التنكيت على الطقس؟


يقول الدكتور إياد قنيبي: مع استمرار الشتاء أكثر من المتوقع هذا الفصل والحمد لله سمعت من اثنين من الإخوة عبارات لم أرتح لها فاستفتيت صديقا لي من أهل العلم فيهما وأود مشاركتكما الفائدة.. وهذا مقال موجز فيه تعليق على إشكالية التنكيت على الطقس.

بقلم: د. إياد قنيبي
101